الشأن السوري

مجزرة لنظام الأسد في تجمع مدني غربي حلب

واصلت طائرات النظام الحربية، اليوم الجمعة، قصفها على مناطق خفض التصعيد في إدلب، موقعة مجزرة جديدة غربي حلب.

 

ووثقت فرق الدفاع المدني في حلب، مقتل أربعة مدنيين بينهم طفلة وإصابة ستة آخرين جراء غارتين جويتين من طائرات النظام استهدفتا منطقة ريف المهندسين الثاني في قرية أورم الصغرى غربي حلب.

طيران الأسد يرتكب مجزرة مروّعة في بينين بريف إدلب

عشرة ضحايا

قال محمد حج حسين، المسؤول الإعلامي في الدفاع المدني غربي حلب، لوكالة “ستيب الإخبارية”: إنَّ القصف الجوي وقع بغارتين بالصواريخ الفراغية في مكانين قريبين يتواجد فيهما مدنيون، ما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص بينهم طفلة، وإصابة ستة آخرين بجروح خطرة.

وأوضح، أنَّ الغارة الثانية منهما استهدفت مفرق بلدة “كفرتعال” ومقابل باب ريف المهندسين الثاني الذي يأوي نازحين، وتحتوي الغارة على صاروخين، وقع أحدهما على يمين الطريق مستهدفًا المحلات التجارية، والآخر سقط في الطرف الآخر من الطريق مستهدفًا كشكاً صغيراً. 

جرحى جنوبي إدلب

تحدث عبد الله أبو علي، مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف إدلب الجنوبي، عن وقوع عدد من الجرحى في صفوف المدنيين، اليوم الجمعة، جرّاء غارات جوية لطائرات النظام بالصواريخ الفراغية على كل من مدينة “خان شيخون” وبلدات “معرة حرمة والشيخ مصطفى وسرمين ومعربليت والمسطومة وجبل الأربعين ومدايا” بالتزامن مع قصف مدفعي لقوات النظام استهدف “معرتحرمة”.

وفي سياق متصل، استهدفت غارات النظام الجوية، اليوم، مدينة “كفرزيتا” وقريتي “حصرايا ولطمين” شمالي حماة، وغارة استهدفت محيط الفوج 46 غربي حلب واقتصرت الأضرار على المادية.

 

193268

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق