الشأن السوري

قتلى من الدفاع الوطني بهجوم لـ”داعش” في ديرالزور

شنّ تنظيم الدولة “داعش”، اليوم الأحد، هجومًا مباغتًا على مواقع لقوات النظام وميليشيا الدفاع الوطني في مدينة “الميادين” شرقي دير الزور، ما أسفر عن وقوع عدد من القتلى في صفوف الميليشيا.

وأفاد عبد الرحمن أحمد، مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف دير الزور الشرقي، بأنَّ مقاتلي التنظيم هاجموا  مواقع النظام ببادية الميادين الليلة الماضية، ودارت اشتباكات بين الطرفين تخللها إطلاق قوات النظام القنابل المضيئة والقذائف المدفعية من مدينة الميادين باتجاه البادية.

11 قتيلًا

أضاف مراسلنا، أنَّ الاشتباك أوقع ما لا يقل عن 11عنصرًا من ميليشيا الدفاع الوطني تم إسعافهم إلى مشافي مدينة الميادين، ومن ثم نقلوا إلى المشفى العسكري في مدينة دير الزور.

قتيل من لواء القدس

ذكر ربيع الحميدي، مراسل الوكالة في دير الزور، أنَّ ميليشيا “لواء القدس” الفلسطينية الموالية لنظام الأسد، أعلنت أمس السبت، عن مقتل “فوزي حمزة” الملقب بـ “أبي طارق”، أثناء تأديته مهامه في محافظة دير الزور، وهو كان يشغل أحد قادات المجموعات المقاتلة في دير الزور، ومسؤول مركز دنون في اللواء ومن سكان حي جرمانا في دمشق.

وتضاربت الأنباء حول ظروف مقتله حيث أفادت وسائل إعلام بأنَّه لقي حتفه بحادث سير جنوب مدينة دير الزور في حين ألمحت أخرى أنَّه قتل بكمين لتنظيم الدولة في مناطق البادية.

وكان تنظيم الدولة تمكن من أسر تسعة عناصر من قوات النظام، منتصف الشهر الجاري، عقب كمين محكم في منطقة “كباجب” جنوب غربي دير الزور.

وتأتي هجمات التنظيم في البادية السورية ضمن “غزوة الاستنزاف” التي أطلقها التنظيم مطلع الشهر الجاري، وتكبّدت قوات النظام خلالها العديد من الخسائر البشرية والمادية.

2362019 4

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى