سلايد رئيسيميداني

هيئة تحرير الشام تعتقل ثلاثة شبّان من إدلب لنشرهم هاشتاغ ضد “الجولاني”!!!

تشهد مدينة إدلب حالة تخبط أمني منذ أكثر من ثلاثة أشهر،اشتدت بعد حادثة فيديو الفساد الذي نشره القيادي والإداري في صفوف الهيئة المدعو “أبو العبد أشداء”، والذي كشف خلاله الفساد المالي والأخطاء “القاتلة” لدى رؤوس القيادة في الهيئة.

الأمر الذي دفع بنشطاء سوريون، مساء أمس الأربعاء، لإطلاق هاشتاغ تصدّر مواقع التواصل الاجتماعي، تحت شعار “الشعب يريد ماله المسلوب”، بهدف مطالبة هيئة تحرير الشام “جبهة النصرة سابقاً”، بالتوقف عن سلب الموارد المالية والاقتصادية للشمال السوري.

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب، حسن المحمد، أنَّ عناصر أمنية تتبع للهيئة أقدمت، اليوم الخميس، على اعتقال ثلاثة شبّان من مدينة إدلب مقابل دوار الساعة في ظروفٍ غامضة.

مضيفاً بأن حملة الاعتقال جاءت بالتزامن مع إطلاق النشطاء، حملة هاشتاغ ضد هيئة تحرير الشام، يوم أمس.

وبحسب مراسلنا، فإن الهيئة تستمر بتعزيز حواجزها بعناصر ملثمين، وخاصة في سرمدا ومداخل معبر باب الهوى ومنطقة المخيمات على الحدود التركية.

وفي سياقٍ منفصل، أعلن النظام السوري عبر صفحاته الرسمية عن فتح معبر أبو الضهور من أجل تفعيل لجان المصالحات، وحثّ أهالي مدينة خان شيخون ومورك وكفرزيتا والمناطق التي سيطر عليها النظام مؤخراً على العودة إلى منازلهم، وسط رفض الكثيرين بالعودة إلى مناطق سيطرة النظام نظراً لعدم الثقة بتعهداته المشبوهة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق