سلايد رئيسيميداني

القوّات الروسية والميليشيات الإيرانية تدخل ديرالزور، وعناصر “الفرقة الرابعة” يفرّون هاربين

اشتعلت مدن وبلدات ديرالزور، أمس الجمعة، بمظاهرات شعبية حاشدة واقتحامات لحواجز قوّات النظام السوري والميليشيات المساندة لها، وتسببت المواجهات بسقوط 3 قتلى وجرح العشرات.

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في ديرالزور، ربيع الحميدي، إنَّ مناطق عدّة من ديرالزور سجّلت هروب عناصر ميليشيا “الفرقة الرابعة”، وذلك بعد تقدّم المتظاهرين إلى نقاط تمركزهم.

وأشار إلى أنَّ قوّات النظام اعتقلت ثلاثة من االمتظاهرين المدنيين الجرحى، أحدهم توفي عقب الاعتقال، والاثنين تمَّ نقلهم إلى المشفى العسكري بمدينة ديرالزور.

وأضاف مراسلنا، إلى أنَّ حشودات عسكرية ضخمة للقوّات الروسية تضم معدات ثقيلة بينها خمس دبابات، وصلت إلى بلدة الصالحية، جاء ذلك عقب هروب عناصر قوّات النظام السوري والميليشيات المساندة لها.

ولفت مراسل الوكالة إلى وصول تعزيزات مماثلة لميليشيا “الحرس الثوري” الإيراني، وميليشيات “زينبيون، فاطميون”، وصلت اليوم إلى بلدة حطلة.

ويأتي التصعيد عقب خروج مظاهرة حاشدة، ظهر أمس الجمعة، في مدينة دير الزور، طالبت بإسقاط النظام السوري والميليشيات الإيرانية وإخراجهم من مناطقهم، حيث توجّه المتظاهرون إلى المعابر والمناطق الفاصلة بين مناطق سيطرة ميليشيا “قسد” والنظام السوري.

فيما قابلت قوّات النظام السوري المتواجدة في الجهة الغربية لمعبر بلدة الصالحية، المتظاهرين بإطلاق النار بغية تفريقهم.

هذا وأسفرت المواجهات أمس الجمعة، عن وقوع قتيل من ميليشيا قسد، إلى جانب قتيلين من صفوف المدنيين، إضافةً لعشرات الجرحى في صفوف المتظاهرين.

اقرأ بعد ذلك :


الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق