دولي

“عقوبات” واشنطن تهدد تركيا بعد انسحاب الأكراد من الشريط الحدودي

قال مسؤول من إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في تصريح صحفي لبعض وسائل الإعلام، مساء الثلاثاء إنّ القائد العام لقوات قسد” مظلوم عبدي”، أكد للولايات المتحدة أن :”قسد التي تشكل “وحدات حماية الشعب” الكردية عمودها الفقري، نفذّت كل التزاماتها في إطار الاتفاق بين واشنطن وأنقرة حول وقف إطلاق النار شمال شرق الأراضي السورية”.

مشدداً على أن الولايات المتحدة “ستعتبر كلّ الإجراءات التي ستتخذها تركيا على الأرض ضد المقاتلين الأكراد في المنطقة، بعد انتهاء المهلة الممتدة لـ 120 ساعة لانسحابهم من الأراضي المحددة، خرقاً للاتفاق بين الطرفين، مما سيسفر عن فرض عقوبات لا مفر منها على الجانب التركي.”.

ووفقاً للمسؤول الذي لم تذكر “رويترز” اسمه فأن “الولايات المتحدة وتركيا متفقتان على أن انسحاب المسلحين قد تم بالفعل، لافتا إلى أن حكومة بلاده تعمل مع السلطات التركية على تحويل نظام تعليق الأعمال القتالية إلى هدنة مستدامة، على أساس الاتفاقات التي تم التوصل إليها بين الطرفين في الأسابيع الماضية”.

مبيناً القول: “من غير الواضح حتى الآن ما إذا كانت تنوي تركيا مواصلة عمليتها العسكرية ضد المسلحين الأكراد، وبشكل خاص، نشعر بقلق من قضية مدينة كوباني”.

لافتاً إلى أن الولايات المتحدة تتابع عن كثب سير المحادثات بين الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ونظيره التركي، رجب طيب أردوغان، التي تركز على الأزمة السورية.

وبحسب المسؤول فأن “الإدارة الأمريكية تراجع كل الخيارات بشأن موضوع انتشار قواتها العسكرية شمال شرق سوريا، كما أشار إلى أن قائد “قوات سوريا الديمقراطية” أكد للولايات المتحدة رغبته في مواصلة التعاون مع الولايات المتحدة في إطار محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي”.

وكانت تركيا قد توصلت مع واشنطن 17 /أكتوبر الجاري، إلى اتفاق حول وقف إطلاق النار شمال شرق سوريا، ينص على انسحاب الوحدات الكردية من منطقة عمقها نحو 30 كيلومترا إلى الجنوب في غضون 120 ساعة.

صحيفة روسية: اتفاق الولايات المتحدة وتركيا على تقسيم سوريا

صحيفة روسية: اتفاق الولايات المتحدة وتركيا على تقسيم سوريا


أردوغان يكشف عن موعد جديد لاستئناف عملية نبع السلام

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق