اخبار سوريا

خاص|| المئات من مقاتلي فصائل المعارضة السورية الموالية لتركيا يصلون الأراضي الليبية.. والتفاصيل!

حصلت وكالة “ستيب الإخبارية” على معلومات خاصة مفادها أنَّ مئات العناصر من فصائل المعارضة الموالية لتركيا “الجيش الوطني” توجهوا، ليل أمس، من تركيا إلى الأراضي الليبية.

وقال مصدر خاص لوكالتنا إنَّ قرار إرسال مقاتلين من فصائل المعارضة الموالية لتركيا “الجيش الوطني” إلى ليبيا لم يتخذ بشكل رسمي بعد، ولكن الفصائل تسلمت أوامر تركية بتسجيل أسماء الراغبين بالذهاب إلى هناك للقتال إلى جانب قوات حكومة الوفاق الوطنية المدعومة من تركيا ضد قوات اللواء خليفة حفتر المدعومة من عدة جهات دولية.

وتابع المصدر أنَّ طائرة عسكرية تركية توجهت وسط تشديدات أمنية، ليل أمس، من مطار غازي عينتاب المدني جنوبي تركيا باتجاه الأراضي الليبية، وعلى متنها 300 عنصر من مقاتلي الفيلق الثاني بـ”الجيش الوطني” السوري الموالي لتركيا، وعلى رأسهم قائد لواء السلطان مراد،فهيم عيسى.

اقرأ أيضاً : بأوامر تركية.. فصائل المعارضة السورية الموالية لتركيا تتجهز لإرسال مقاتلين إلى ليبيا!

ونوّه المصدر إلى أنَّ المقاتلين الذين توجهوا مع العيسى إلى ليبيا جميعهم من مقاتلي الفيلق الثاني، وينتمون لفصائل الصقور والسلطان مراد ولواء المعتصم وفرقة الحمزة.

وأضاف المصدر بأنَّ العناصر تحركوا بعد إغراءات تركية بتقديم رواتب تتراوح ما بين 2000 دولار شهريًا لكل عنصر، و3000 دولار شهريًا للقادة والضباط، بالإضافة للطعام والشراب والذخائر والسلاح.

ولفت المصدر إلى أنَّ البيان الذي تدوالته الوسائل الإعلامية، اليوم الأربعاء، وجاء فيه نفي قيادة هيئة الأركان العامة بـ”الجيش الوطني” المعلومات حول إرسال مقاتليه إلى ليبيا، هو بيان منفي ومزور، ولا يحمل توقبع أي جهة رسمية.

وكانت وكالة “ستيب الإخبارية” كشفت في تقرير لها، يوم الإثنين الفائت، كامل التفاصيل حول الأوامر التركية لقادة “الجيش الوطني” بشأن إرسال مقاتليه إلى ليبيا، والاجتماعات التي دارت وأفضت إلى اتخاذ هذا القرار.

اقرأ أيضاً : تركيا تعد مسودة قانون تتيح إرسال قوات إلى ليبيا.. فما علاقة “الجيش الوطني” ؟ 

25122019 14

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى