سلايد رئيسي

فشل اتفاق الهدنة الليبية في “موسكو” و”حفتر” يغادر لهذا السبب..

غادر مساء أمس الإثنين، المشير خليفة حفتر، قائد الجيش الوطني الليبي، العاصمة الروسيّة “موسكو”، دون التوقيع على اتفاق الهدنة مع حكومة الوفاق الوطني برئاسة “فايز السراج”.

وقالت مصادر دبلوماسية مطلعة لوسائل الإعلام، بأنّ “حفتر” طالب إضافة عددٍ من البنود إلى نص الاتفاق والذي سيعتبر نهائياً حال التوقيع عليه من كلا الطرفين.

ومن بين ما طالب به، اشتراطه عدم توقيع حكومة “السراج” أي اتفاق بدون الرجوع إلى الجيش الليبي، وتجميد الاتفاقية التي أبرمتها مع تركيا.

ورفض “حفتر” أي دور أو تدخل تركي في الوضع الليبي مطلقاً، مطالباً بوضع بند ينص على سحب القوات التركية من ليبيا، وعدم إشرافها على عملية وقف إطلاق النار.

ومن جانبها قالت وزارة الخارجية الروسية بأنها ستواصل العمل مع الحلفاء من أجل إيجاد تسوية للأوضاع في ليبيا، مؤكدةً أنّ المشير “خليفة حفتر” غادر بدون التوقيع على الاتفاق.

اقرأ أيضاً : مباحثات “حفتر والسراج” تختم أعمال يومها الأول في موسكو.. والنتيجة!

وفي السياق أكد المتحدث باسم قوات حكومة الوفاق الوطني الليبي، بأنّهم رصدوا تحركات وإعادة انتشار للجيش الوطني الليبي بمحيط العاصمة “طرابلس”، فيما يبدو أنّ هناك نيّة للتصعيد العسكري، بعد فشل التوصل لاتفاق.

اقرأ أيضاً : برعاية روسية.. تعرّف إلى أهم شروط اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق