الشأن السوريسلايد رئيسي

اختطاف ضباط لقوات النظام السوري وإطلاق رصاص واستنفار.. ماذا يحدث بالسويداء؟

أقدم عناصر تابعين لفصيل “قوات شيخ الكرامة” من أبناء مدينة صلخد بالسويداء، على اختطاف عدّة ضباط تابعين للمخابرات الجوية وقوات النظام السوري؛ وذلك بعد استنفار واقتحام الفصيل لعدّة مفارز فيها اليوم الأحد، دون وقوع إصابات.

وأعلن الفصيل في بيان، نشره عبر صفحته على “الفيس بوك”، اختطاف 5 ضباط في مدينة صلخد، وهم: العقيد محمد علي معلا، والملازم أول أحمد سعيد الكردوش، بالإضافة إلى ثلاثة ضباط برتبة ملازم، وهم جبران سمير ونوس، وعلي باسم النجم، ومؤيد حسن حسن، إلى جانب العريف ماهر مولي خليل.

قامت مجموعة قوات شيخ الكرامة #قطاع صلخد فجر اليوم الأحد 23/2/2020 بعملية احتجاز طالت كل من ………١- جبران سمير ونوس…

Gepostet von ‎قوات شيخ الكرامة‎ am Sonntag, 23. Februar 2020

وأكد الفصيل عبر البيان، أنهم تحققوا من اعتقال أجهزة المخابرات للشاب “رعد بالي” الذي ينتمي للفصيل، وكان قد اختطف في ظروف غامضة من مدينة السويداء قبل أيام.

واتهم البيان 3 أشخاص من المحافظة بخطفه وتسليمه، بعد استدراجه طريقة فتاة تدعى (س،د)، والتي يحتجزها الفصيل منذ أسبوع، وفق ما نقلته السويداء 24.

وبحسب تقرير نشره موقع السويداء 24، فإن إطلاق نار وقع داخل مبنى الهاتف في مدينة صلخد، أثناء تواجد الموظفين فيه، وذلك بعد محاولة عناصر الفصيل المذكور على اختطاف عنصر أمن يتواجد في المقسم.

وأشار الموقع إلى أن رفض العنصر تسليم نفسه لهم، أدى لوقوع إطلاق نار داخل المبنى، الأمر الذي سبب حالة من الرعب للموظفين، ثم انسحب عناصر الفصيل دون أن يتمكنوا من خطف العنصر.

اقرأ أيضاً : أحد أبناء السويداء يحتجز سيارة لـ الأمن العسكري، والنظام يعزز من تواجد قواته في المحافظة

يُذكر أن عناصر من “شيخ الكرامة” كانوا قد اختطفوا ضابطين و6 عناصر من مخابرات النظام السوري، في وقتٍ سابق، قبل أن يطلقوا سراحهم بعد حصولهم على وعود بالإفراج عن “بالي”.

اقرأ أيضاً : توتر بالسويداء واختطاف اثنين ضباط بعد اعتقال ناشط معارض، فما هي قصته!!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق