الشأن السوريسلايد رئيسي

نائب تركي: سياستنا بسوريا خاطئة وعلينا استبدال جنودنا بمليون شاب سوري من اللاجئين

وجّهَ النائبُ عن حزب الجيد التركي، فخر الدين يوكوش، اليوم الاثنين، خلال حضوره المؤتمر الثاني لحزبه في قونية، التابعة لمقاطعة كاراتاي التركية، انتقادًا حادًا لبلاده حول سياستها المتبعة في سوريا، مقترحًا عليهم اللجوء إلى تدريب الشباب السوريين المتواجدين داخل أراضيهم، وإرسالهم إلى بلادهم سوريا للقيام بواجب الدفاع عنها، بدلًا من الجنود الأتراك.

وقال يوكوش: “إنّهُ في الوقت الذي يستشهد فيه شبابنا في سوريا، يقوم الشباب السوري بالتمتع في بلادنا.. على حكومتنا أنْ تقوم بتعليم حوالي مليونَ شابٍ سوريٍ من أصل الخمسة ملايين لاجئ سوري فروا من النظام السوري، على حمل السلاح وإرسالهم للدفاع عن بلادهم”.

وصرّح يوكوش للصحفيين بعد المؤتمر قائلًا: “على الرئيس أردوغان وحكومة حزب العدالة والتنمية مراجعة سياستهم تجاه سوريا” واعتبر أنّ قتلى الجيش التركي في إدلب سببه الحكومة، بقوله:” نحن نقدم شبابنا شهداء بسبب السياسة الخاطئة، التي يتبعها حزب العدالة والتنمية والرئيس أردوغان”، مؤكدًا على عدم المسامحة في حالة وقوع المزيد من الشهداء الأتراك في سوريا، على حد قوله.

ونوّه يوكوش، في ختام حديثهِ إلى دخول ما يقارب الـ 5 ملايين سوري إلى أراضي التركية، منذ بداية موجة الهجرة في عام 2011 وحتى اللحظة، معتبرًا أنّ العدد في ازدياد، لذلك يجب على السلطات التركية تجنيد الشباب السوريين، وتدريبهم على الأعمال القتالية وإرسالهم للانضمام في صفوف الجيش الحر بمنطقة إدلب.

اقرأ أيضاً : مسؤول تركي يكشف السبب وراء انسحاب قوات بلاده من مناطق بـ”نبع السلام”

ويشار إلى أنّ الجيش التركي مايزال يعزز من تواجده في إدلب والمناطق المجاورة، بشكل مستمر، رغم استهدافهم من قبل الطيران الحربي الروسي، والقذائف المدفعية من قبل قوات النظام السوري، والتي توقع قتلى وجرحى في صفوفهم بشكل مستمر.

اقرأ أيضاً : تركيا تشدد الخناق على السوريين فما علاقة المنطقة الآمنة بذلك،!!

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق