الشأن السوري

 بدء اجتماع “أردوغان- بوتين” حول سوريا.. وهذا ما اتفقوا عليه مبدئيًا

أكد الرئيسان التركي والروسي اليوم الخميس، بعد ظهورهما بمؤتمر صحفي قبيل بدء جولة التفاوض حول إدلب، على أنه من الضروري تجاوز التوتر بين البلدين وعدم تكراره.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إنّ الأوضاع في إدلب توترت إلى درجة تتطلب حديثاً مباشراً بيننا، وأكد على ضرورة تجاوز هذا التوتر والعمل على عدم تكراره.

وحول مقتل الجنود الأتراك لفت “بوتين” إلى أنّ العسكريين الروس والسوريين لم يكونوا على علم بموقع الجنود الأتراك، و”الجيش السوري” خلال هذه الفترة تكبد أيضاً خسائر كبيرة، حسب وصفه.

وأضاف أنه بات من الضروري مناقشة الوضع المتشكل اليوم والعمل على عدم تكراره ، “ولكي لا يلحق ضرراً بالعلاقات الروسية التركية التي نثمنها عالياً”.

من جانبه من تحدث “أردوغان” عن متانة العلاقات الروسية – التركية، مؤكداً أنّ العمل على تطوير هذه العلاقات يعد مسألة هامة.

وقال الرئيس التركي: “وصلت علاقاتنا حالياً إلى الذروة، وهذا ينطبق على الصناعات الدفاعية والعلاقات التجارية.. ونحن نعتبر أنّ المهمة الأساس تتمثل في تطوير هذه العلاقات، وأعتبر أننا قادرون على ذلك”.

وسيجتمع الرئيسان التركي والروسي بمفردها قبيل أن ينضم إليهما وفدي البلدين لبدء مباحثات ثنائية حول الأوضاع العسكرية والسياسية في سوريا.

اقرأ أيضاً : بوتين يكشف خفايا ما دار بينه والرئيس ترامب ونوايا روسيا شنِّ حرب

يشار إلى أنّ هذا الاجتماع قد أعلنت عنه الخارجية التركية منذ الشهر الفائت وشهد موجات من الشد والجذب بين روسيا وتركيا حول إمكانية عقده، بسبب توتر الأوضاع الميدانية بين البلدين في إدلب عقب مقتل الجنود الأتراك وإطلاق تركيا لعملية عسكرية ضد قوات النظام السوري والمليشيات التابعة لها هناك.

اقرأ أيضاً : نائب بحزب العدالة والتنمية يكشف لـ”ستيب” توقعات تركيا من اجتماع “بوتين- أردوغان” بشأن إدلب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق