الشأن السوري

خسائر باشتباكات بين قوات النظام السوري وحزب الله جنوبي حلب.. ما توجهات إيران هناك

اندلعت اشتباكات، اليوم الاثنين، بين عناصر ميليشيا حزب الله اللبنانية وقوات النظام السوري وميليشيا الدفاع الوطني ببلدة زيتان بريف حلب الجنوبي، ما أدى لسقوط قتلى وجرحى.

وقالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” بحلب وريفها، هديل محمد، إن عناصر الحزب دخلوا إلى البلدة وعملوا على طرد عناصر الفرقة الرابعة والحرس الجمهوري وميليشيا الدفاع الوطني من البلدة، لتندلع اشتباكات بين الطرفين انتهت بخروج قوات النظام السوري من البلدة.

اقرأ أيضًا: المزيد من مصابي كورونا بالميليشيات الإيرانية والنظام السوري يجهز مدرسة لحجرهم صحيًا بحلب

وأردفت مراسلتنا بأنَّ الاشتباكات نتج عنها خسائر من الطرفين عُرِف منها قتيل لميليشيا الدفاع الوطني و7 جرحى من قوات النظام السوري تم نقلهم إلى مستشفى الجامعة بحلب المدينة، فيما لم يتم الوصول لحصيلة خسائر الميليشيا كونها تنقل مصابيها وقتلاها إلى مشافي الميليشيات الإيرانية أو المشافي الخاصة بها.

وأكملت مراسلتنا بأنَّ الميليشيات الإيرانية تسعى، بالآونة الأخيرة، للسيطرة على المناطق المشرفة على الطريق الدولي دمشق- حلب والمعروف بالرمز “إم-5″، ربما بهدف إيصال رسالة للأطراف البقية بمسار أستانا “روسيا وتركيا” بأن إيران وميليشياتها حاضرة، ولن يستطعوا تحييدها عن الاتفاقيات المقبلة، كما حيدوها عن اتفاق وقف إطلاق النار الذي أبرمه الطرفين بالخامس من الشهر الفائت.

فيما تسري أنباء عن نية ميليشيا حزب الله لإنشاء مقرات عسكرية في البلدة والسيطرة عليها مثلما سيطرت الميليشيات الإيرانية على كافة بلدات ريف حلب الشمالي والجنوبي.

اقرأ أيضًا:أشباح مخيفة تظهر ليلا في إندونيسيا.. فما علاقة كورونا -صور

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى