الشأن السوريسلايد رئيسي

تعزيزات ضخمة لحزب الله اللبناني تصل جنوبي حلب بعد طرد النظام السوري منه.. والهدف

استقدمت ميليشيا حزب الله اللبناني، الأربعاء، تعزيزات عسكرية كبيرة إلى بلدة زيتان جنوب مدينة حلب، وذلك بعد أيام من طردها لعناصر قوات النظام السوري من البلدة.

وكانت عناصر حزب الله اللبناني، دخلت الإثنين الماضي، إلى بلدة زيتان بريف حلب الجنوبي، وعملت على طرد عناصر الفرقة الرابعة والحرس الجمهوري وميليشيا الدفاع الوطني، بعد اشتباكات دارت بين الأطراف انتهت بخروج قوات النظام من البلدة.

وقالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب، هديل المحمد، إنّ ميليشيا حزب الله اللبناني، أقامت عدة مقرات عسكرية داخل بلدة زيتان، بعد استقدامها للتعزيزات، وأغلقت كافة مداخل البلدة ومنعت المدنيين من الدخول إليها.

وأشارت إلى أنّ التعزيزات شملت عناصر من المشاة بعتادهم الكامل فضلًا عن ذخائر وأسلحة متوسطة وخفيفة وأسلحة رشاشة متوسطة وثقيلة.

اقرأ أيضاً : خسائر باشتباكات بين قوات النظام السوري وحزب الله جنوبي حلب.. ما توجهات إيران هناك

وسبق أن شهدت عدة مناطق في أرياف حلب، الشمالية والغربية والجنوبية، تحركات عسكرية إيرانية وتعزيزات، بهدف إقامة نقاط عسكرية جديدة لها، وسعيًا منها إلى فرض السيطرة الكاملة على المنطقة.

وتسيطر الميليشيات الإيرانية على عدة مناطق حول مدينة حلب، وخاصة في الريف الجنوبي حيث تتمركز بشكل كبير في منطقة السفيرة جنوبي المدينة وتمنع دخول أي عنصر للنظام السوري إليها.

الجدير ذكره، أنّ اتفاقية وقف إطلاق النار، التي جرت مؤخرًا في منطقة خفض التصعيد شمال سوريا، عقدت بين الضامنين لمسار أستانا “روسيا وتركيا” واستثنيت إيران من الإتفاق، ما دفع الأخيرة إلى سعيها للسيطرة على المناطق المشرفة على الطريق الدولي دمشق – حلب (M5)ـ ربما لإيصال رسالة لبقية الأطراف، بأن إيران وميليشياتها حاضرة، ولن يستطيعوا تحييدها عن الاتفاقات المقبلة.

اقرأ أيضاً : بمحاولة منها لفرض السيطرة الكاملة على المنطقة.. الميليشيات الإيرانية تستقدم تعزيزات لأرياف حلب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق