الشأن السوريسلايد رئيسي

35 مليون دولار لمواجهة كورونا في إدلب من منظمة الصحة العالمية

أكد المدير الإقليمي لمكتب منظمة الصحة العالمية محمود ضاهر مساء أمس الجمعة.

أنّ المنظمة تخطط لتخصيص 35 مليون دولار ضمن برنامج مساعدة لشمال غرب سوريا في مواجهة انتشار فيروس كورونا، بما يشمل محافظة إدلب.

وقال “ضاهر”: “إنّ المنظمة قد أطلقت برنامجًا شاملًا يهدف إلى رفع الجاهزية والقدرة على الاستجابة لخطر فيروس كورونا.

في 8 مناطق بشمال غرب سوريا، سيشرف عليه فريق عمل مكون من 15 شخصًا”.

ولفت في الوقت نفسه إلى النقص في القدرات الطبية اللازمة لمواجهة فيروس كورونا المستجد في تلك المناطق.

حيث لا تتوفر فيها غرف منعزلة خاصة بمصابي كورونا وأسرّة في وحدات العناية المركزة ومعدات الحماية الشخصية فضلاً عن الكوادر الطبية الكافية.

وأوضح أنه توجد في شمال غرب سوريا نحو 306 مراكز طبية عاملة يديرها 57 شريكاً للمنظمة الدولية في المجال الصحي.

وتتوفر فيها 203 أجهزة تنفس اصطناعي إجمالاً.

ويبلغ عدد الأسرّة في وحدات العناية المركزة 347 سريراً بما في ذلك بالمستشفيات التي تدعمها تركيا.

وبيّن أنه لكل عشرة آلاف نسمة في شمال غرب سوريا لا يوجد سوى 8 كوادر طبية.

وهو أقل بكثير من الحد الأدنى للمعيار الدولي، الذي تعتمده منظمة الصحة العالمية.

– خوف من انتشار كورونا بين النازحين

وكانت المنظمة قد حذّرت في وقتٍ سابق على لسان متحدث في اسمها.

من أنّ اختبارات الكشف عن فيروس كورونا المستجد ستبدأ قريباً في مناطق خارج سيطرة النظام السوري في محافظة إدلب.

وسط خشية من أن يطال الوباء المخيمات المكتظة بالنازحين.

وبدوره كان قد تحدث وزير الصحة في الحكومة السورية المؤقتة التابعة للمعارضة السوري.

الطبيب مرام الشيخ، بأنّ مجموع الحالات المختبرة حتى الآن في شمال غربي سوريا بلغ 229 حالة جميعها سليمة.

تخوّف من كارثة إنسانية بمخميات النازحين

يأتي ذلك بالوقت الذي يتخوّف فيه الأهالي والنازحين المقيمين في محافظة إدلب ومناطق المعارضة السورية في حلب.

من انتشار الفيروس القاتل بين المخيمات والنازحين، مما قد يسبب كارثة صحية كبيرة.

35 مليون دولار لمواجهة كورونا في إدلب من منظمة الصحة العالمية

وكانت قوات المعارضة السورية و”هيئة تحرير الشام” والمؤسسات المدنية التابعة لها قد أقرّت عدّة إجراءات.

اقرا أيضاً : الصحة العالمية: على الصائمين القيام بهذه الأمور خلال شهر رمضان

وصفت بالخجولة في المنطقة الشمالية الغربية من سوريا في سبيل التصدي ومواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد.

اقرا أيضاً : مع اقتراب فصل الصيف ..الصحة العالمية تجيب عن نقل البعوض لكورونا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى