الشأن السوريسلايد رئيسي

المناهج التعليمية في مناطق قسد تثير غضب المجتمع المحلي والمعلمون يشتكون

فرضت مديرية التعليم التابعة لقسد مناهج تعليمية جديدة في مناطق ريف دير الزور الواقعة تحت سيطرتها، تسببت بحالة من السخط والرفض، بسبب مسها بمعتقدات السكان الدينية وتزويرها لتاريخ المنطقة.

المناهج التعليمية في مناطق قسد تثير غضب شعبي

وفي تصريح خاص لوكالة ستيب من قبل الاستاذ “أحمد الخلف” وهو أحد المدرسين في مدارس منطقة “الشعيطات” بريف ديرالزور الشرقي، قال: “إن المنهاج خالي من أي قيمة علمية، وهو عبارة عن ترويج لأفكار “حزب العمال الكردستاني” ومؤسسه، والذي يصفه المنهاج بأنه مفكر سوسولوجيا الحرية، و يهاجم العقائد الدينية للمجتمع، ويصف الدين الإسلامي بأنه جزء من العصور المظلمة التي يفترض زوالها بعد ظهور “عبدالله أوجلان”.

وذكر الأستاذ ” أحمد الخلف” أن المنهاج الجديد ركز على موضوع الإسلام والمرأة، بحيث أظهر أن كل مالحق المرأة من ظلم عبر التاريخ سببه النصوص الإسلامية”.

المناهج التعليمية في مناطق قسد تثير غضب المجتمع المحلي والمعلمون يشتكون
المناهج التعليمية في مناطق قسد تثير غضب المجتمع المحلي والمعلمون يشتكون – تعبيرية

وأشار إلى أن الموضوع الآخر الذي ركز عليه المنهاج هو إظهار أن تاريخ المنطقة هو تاريخ كردي، وقال:” يعتبرون تاريخ المنطقة كردياً وقد قامت أقوام أخرى بتزويره، بحسب زعمهم، وهو يلغي على سبيل المثال كلاً من العصرين الأموي والعباسي من هذا التاريخ بشكل كامل، كما أنه يقدم خرائط جغرافية منافية للواقع، تتضمن خريطة لما يدعى “روج آفا ” غير الموجودة إلا في خيال حزب العمال الكردستاني”.

اقرأ أيضاً : اتفاق بين “قسد” والنظام السوري يتيح للأخير السيطرة على مواقع هامة في الحسكة

وتبعاً لذلك أشار مراسل وكالة ستيب عبد الرحمن الأحمد، إلى أن عدداً كبيراً من المدرسين والمعلمين، يستعدون لتنظيم احتجاجات وإضرابات عن العمل، حتى يتم تغيير المنهاج، والذي يفترض أن يبدأ العمل به في مطلع أيلول القادم، أي مع بداية العام الدراسي الجديد.

اقرأ أيضاً : مظلوم عبدي قائد ميليشيا “قسد” يستضيف الجنرال ماكينزي ويناقش معه قضايا هامة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق