الشأن السوريسلايد رئيسي

بعد الفرقة الرابعة.. فيروس كورونا يضرب الفوج 46 غربي حلب

بدأ فيروس كورونا، خلال الساعات الأخيرة، بالتفشي داخل الفوج 46 التابع لقوات النظام السوري في بلدة أورم الصغرى غربي مدينة حلب، لتبدأ قوات النظام السوري بعزل المصابين داخل مراكز الحجر بحلب.

فيروس كورونا يضرب الفوج 46

ونقلت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب وريفها، هديل محمد، عن مصادر طبية خاصة قولها إنَّ مشافي حلب استقبلت، حتى اللحظة، 13 عنصرًا من الفوج 46 مصابين بفيروس كورونا.

وأكملت مراسلتنا بأنَّ الإصابات الجديدة توزعت داخل مستشفى حلب الجامعي ومستشفى الرازي، وسط تكتم من إعلام النظام السوري حول وجود إصابات ضمن صفوف عناصره العسكرية.

ولفتت مراسلتنا إلى أنَّ الفوج 46 يضم إلى جانب قوات النظام السوري، أعدادًا من عناصر الميليشيات الإيرانية التي تتواجد بشكل مشترك مع قوات النظام داخل الفوج.

وكانت قوات النظام السوري انتزعت السيطرة على الفوج من قبضة فصائل المعارضة السورية، منتصف فبراير/ شباط الفائت، خلال الحملة العسكرية الأخيرة للنظام السوري وروسيا والميليشيات الحليفة على الشمال السوري.

الفوج 46 ليس الثكنة الأولى المصابة

فيما أنَّ الفوج ليس القطعة العسكرية الأولى لقوات النظام السوري التي تشهد تفشيًا لفيروس كورونا، حيث كشفت مصادر خاصة لوكالة “ستيب الإخبارية” عن تفشي الفيروس داخل الفرقة الرابعة التابعة للنظام السوري في مدينة المعضمية غربي دمشق.

شاهد أيضاً : تسجيل صوتي للفنان أحمد رافع يكشف عن كيفية تعامل الكوادر الطبية السورية مع مرضى كورونا

ولا تزال وزارة الصحة بالنظام السوري تقف عند إحصائية 1188 حالة إصابة بمناطق سيطرة النظام السوري بينها 52 حالة وفاة و346 حالة شفاء، على الرغم من كشف العديد من الشخصيات الموالية للنظام السوري أمثال الإعلامي، شادي حلوة، والفنان، أحمد رافع، عن تفجر وضع الفيروس وتسجيل وفيات يومية تفوق الـ60 حالة فقط في مستشفى الأسد الجامعي بدمشق.

اقرأ أيضاً : كورونا يتغلغل بصفوف الفرقة الرابعة في معضمية الشام وجبالها.. وحالات وفيات بين أهالي المدينة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى