الصحة

هل شرب الشاي والقهوة في أكواب ورقية خطر يهدد حياتنا وما مدى درجة الخطورة

كشفت دراسات حديثة عن مدى خطورة شرب الشاي أو القهوة في أكواب ورقية وأوضحت بأنها تعرضنا لخطر ابتلاع الآلاف من المواد البلاستيكية الدقيقة، لذلك حذر العلماء من استعمال هذه الأكواب.

– الشاي والقهوة في أكواب ورقية

وفقاً لما نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن مشروباً ساخناً في الأكواب الورقية يمكن أن يتلوث بجزيئات البلاستيك الصغيرة في دقائق معدودة.

وينبع هذا التلوث من البطانة الداخلية للكوب التي تجعلها مقاومة للماء، كما تجعل من الصعب إعادة تدويرها.

وأجرى الباحثون عدة دراسات حول الموضوع، حيث سكبوا الماء الساخن في أكواب ورقية بحجم 100 مل وتركوها لمدة 15 دقيقة (المدة الإفتراضية الذي يفضله معظم الناس لإنهاء مشروبهم)، وبعدها فحصوا الماء الساخن تحت مجهر قوي.

وكانت المفاجأة أنّ وجدوا في المتوسط 25 ألف قطعة بلاستيكية دقيقة لكل كوب، كما تم العثور على معادن مثل الزنك والرصاص والكروم في الماء.

إقرأ أيضاً : علماء يكشفون عن مشروبات تقتل الفيروسات داخل الجسم بنسبة 97 في المئة

وتوقع العلماء أن تكون هذه المواد جاءت من نفس البطانة البلاستيكية.

وقال المؤلف الرئيسي للدراسة من المعهد الهندي للتكنولوجيا في خراغبور، وهي مدينة في ولاية البنغال الغربية، الدكتور سودها جويل: “الشخص العادي الذي يشرب ثلاثة أكواب عادية من الشاي أو القهوة يومياً، في كوب ورقي، سينتهي به الأمر بتناول 75 ألف جزيء صغير من البلاستيك الصغير غير المرئي للعين المجردة.

وهذه الجزيئات البلاستيك التي تم تحديدها تبلغ حجم الميكرون، وبالمقارنة يبلغ عرض شعرة الإنسان 25 ضعف هذا الحجم.

وأضاف الدكتور جويل، الذي نُشرت دراسته في مجلة المواد الخطرة: “تعمل اللدائن الدقيقة كناقل للملوثات مثل الأيونات والمعادن الثقيلة السامة مثل البلاديوم والكروم والكادميوم. وعند تناوله بانتظام بمرور الوقت، قد تكون الآثار الصحية خطيرة”.

وأشار إلى أنّ هناك قلق متزايد بشأن البلاستيك الموجود في تغليف المواد الغذائية، ولكن هناك القليل من الأدلة حول كيفية تأثيره على صحة الإنسان.

إقرأ أيضاً : للوقاية من الرشح وأمراض فصل الشتاء الآخرى.. علينا الإكثار من تناول هذه الأطعمة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى