الشأن السوريسلايد رئيسي

معركة بدرعا لم تشهدها منذ عامين.. المعارضة تُفشل الفرقة الرابعة وقوات مدعومة إيرانيًا

اندلعت معركة بدرعا لم تشهدها منذ عامين، اليوم الأحد، فشلت خلالها قوات النظام السوري، متمثلةً بالفرقة الرابعة، من اقتحام ريف درعا الغربي، بعد سقوط عدد من القتلى والجرحى بين صفوفهم.

 

معركة بدرعا والمعارضة تستنفر

 

وأفاد مصدر محلي خاص لوكالة ستيب الإخبارية، إنّ اللجان المركزية بريف درعا الغربي أعلنت الاستنفار العام لكل مقاتلي المعارضة السابقين، بعد محاولة قوات الغيث صباحاً اقتحام مدينة طفس غرب درعا.

 

ودارت اشتباكات عنيفة بين الفرقة الرابعة مع مقاتلين سابقين بالمعارضة من أبناء درعا على أطراف بلدات المزيريب وطفس واليادودة.

حيث تحدثت مصادر عن مقتل ما لا يقل من 7 مقاتلين من الفرقة الرابعة بالقرب من سد مدينة اليادودة، فيما سقط آخرين بين قتيل وجريح على أطراف مدينة طفس.

معركة بدرعا- بطاقة عسكرية لأحد قتلى قوات النظام السوري
معركة بدرعا- بطاقة عسكرية لأحد قتلى قوات النظام السوري

وتمكن مقاتلي درعا من استعادة 4 نقاط كانت قد تقدمت إليها قوات النظام السوري صباحاً بين بلدتي المزيريب وطفس.

اقرأ أيضاً: تعزيزات عسكرية للفرقة الرابعة إلى درعا وتهديد بالتصعيد العسكري إذا لم تنفّذ اللجان المركزية شرطاً

 

وأفاد موقع تجمع أحرار حوران المختص بأخبار درعا عن تمكن مقاتلي المعارضة بدرعا من استهداف دبابة لقوات النظام السوري بالقرب من اليادودة ما تسبب بعطبها.

 

وفي بلدة سحم الجولان غرب درعا هاجم مسلحون مواقع تابعة للفرقة الرابعة وطردوا المقاتلين منها وسيطروا عليها كلياً.

معركة بدرعا- مقاتلو المعارضة بدرعا اليوم الأحد
معركة بدرعا- مقاتلو المعارضة بدرعا اليوم الأحد

روسيا تدخل للتفاوض

 

وكانت قوات الفرقة الرابعة بقيادة اللواء 42 وقوات الغيث المدعومة من إيران بدأت محاولة اقتحام مدينة طفس من الجهة الجنوبية والغربية، بعد فشل التوصل لاتفاق مع اللجان المركزية بدرعا للتهدئة.

 

اقرأ أيضاً: ما الذي يريده غياث دلّة من درعا.. أذرع إيران بالفرقة الرابعة تتحرك لاقتحام الريف الغربي

وتعرضت مدينة طفس لقصف مدفعي وبقذائف الهاون من قبل قوات النظام، تسبب بوقوع إصابات بين المدنيين، في تصعيد لم يحدث منذ عامين.

 

وأوضح مصدر محلي أن اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس المدعوم روسياً توجه برتل عسكري نع دورية للشرطة العسكرية الروسية إلى مدينة درعا ظهر اليوم للاجتماع مع قيادات النظام السوري الأمنية في محاولة لوقف التصعيد العسكري في المنطقة الغربية.

 

وفي مدينة درعا خرجت وقفة احتجاجية للأهالي بالقرب من المسجد العمري نددت بمحاولة قوات النظام السوري جرّ المنطقة إلى تصعيد عسكري وفرض شروط أمنية رغم توقيع اتفاقية تخالف طلبات النظام السوري منذ عامين.

 

يشار إلى أنّ الفرقة الرابعة حاولت مراراً فرض سيطرتها الكاملة على درعا من خلال نشر حواجز وتجنيد مقاتلي المعارضة السابقين فيها ثم حاولت إدخال ميليشيات إيرانية للمنطقة إلا أنها اصطدمت بمقاتلي وقياديي المعارضة الذي انضووا تحت اتفاقية المصالحة عام 2018، حيث رفضت المعارضة الوجود الإيراني بالمنطقة.

 

معركة بدرعا لم تشهدها منذ عامين.. المعارضة تفشل تقدم الفرقة الرابعة وقوات مدعومة إيرانيًا
معركة بدرعا لم تشهدها منذ عامين.. المعارضة تفشل تقدم الفرقة الرابعة وقوات مدعومة إيرانيًا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى