ترند - Trendسلايد رئيسي

مقتل الناشط لقمان سليم يثير مواقع التواصل الاجتماعي.. شخصيات فنية وإعلامية تتوجه بالعزاء لعائلته

أثار مقتل الناشط السياسي والاجتماعي اللبناني، لقمان سليم، ردود فعل كثيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الخميس، ونعته جهات عدّة فنية وأدبية وسياسية ومدنية.

مقتل الناشط لقمان سليم

وعُثر على سليم مقتولاً بإطلاق نار في رأسه داخل سيارته في العدوسية بجنوب لبنان، بعد أن أبلغت عائلة الناشط والباحث السياسي عن اختفائه، مساء أمس الأربعاء.

ولم تتمكن الجهات الأمنية بعد من تحديد ظروف الجريمة، إلا أن شقيقته رشا الأمير وقبل الإعلان عن وفاته ربطت اختفاءه بمواقفه السياسية.

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي

قالت شقيقة، لقمان سليم، بتغريدة لها عبر تويتر: “سيستمر القتل وهذا قتل “اقليمي”..هو لم يكن يخشى الموت ..وللمسؤولين قالت فليستقيلوا وهم يعرفون من عم القتلة”.

 

وأسهب المحامي، روجيه إده، في تعزيته بسليم قائلاً: ” لقمان محسن سليم، وجه وصوت وعقل، يجسد شجاعة الأحرار، رمز متألق من أرقى رموز أهلنا، شيعة الاعتدال والوطنية، والإشعاع الحضاري لبنانياً، وعربياً ودولياً، لقمان سليم من طينة الأبطال”.

وقال حساب باسم، محمد عزيز: “ماذا يتوقع من ينتقد حزب الله من الداخل اللبناني إلا الموت”.

وعلّق حساب، نصير عودة، قائلاً: “الأحرار يدفعون ثمن مواقفهم”.

وطالب حساب، محمد زبيب بالقصاص لمقتل سليم، قائلاً: “القصاص لقاتل لقمان سليم”

ونعاه المخرج، أيمن مهنا بقوله:” لقمان سليم ليس فقط ناشط هو قائد رأي وكاتب ومحلل، وأبرز الأصوات في وجه حزب الله”.

وتوقع حساب باسم، إبراهيم الصيّاح، أن يكون مقتل سليم مؤشراً لمرحلة صعبة سوف يعيشها لبنان في المرحلة القادمة.

وكانت الإعلامية اللبنانية، ديمة صادق، قد أعلنت عن اختفائه بتغريدة لها على منصة تويتر قائلةً: ” لقمان سليم مفقود وعائلته ما بتعرف عنه شي”.

ويُعتبر سليم من أكثر المعارضين لـسياسة حزب الله في لبنان والعالم العربي، وكان قد تعرض لحملات تخوين عدة بسبب مواقفه.

مواضيع ذات صِلة : تغريدة غامضة لنجل نصر الله حول اغتيال لقمان سليم وسرعان ما حذفها

ويدير سليم مركز أمم للأبحاث في الضاحية الجنوبية، معقل الحزب قرب بيروت، الأمر الذي كان يُنظر إليه على أنه تحد لهذه القوى السياسة الأكثر نفوذاً في لبنان.

شاهد أيضاً : انتحار الناشطة المصرية المدافعة عن حقوق المثليين ” سارة حجازي “

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى