الشأن السوري

مرسوم من بشار الأسد قبيل رمضان يحمل تهديداً ووعيداً للتجّار في سوريا

أصدر الرئيس السوري، بشار الأسد اليوم الاثنين، مرسوماً جديداً يحتوي مجموعة واسعة ومشددة من الضوابط والعقوبات بحق المتلاعبين بالأسعار، تصل إلى السجن والغرامة.

– بشار الأسد يصدر مرسوم جديد

نشرت وكالة أنباء النظام السوري الرسمية “سانا” نص المرسوم الجديد رقم 8 للعام 2021 الذي أصدره الأسد، مؤكدةً بأنه يهدف إلى تنظيم حركة الأسواق التجارية، وقالت: إن المرسوم اعتبر الاحتكار والتلاعب بالأسعار جريمة تستوجب السجن والغرامة المرتفعة معاً.

وأكدت “سانا” أنه وبحسب المرسوم ستقوم وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في الحكومة السورية بتشكيل لجنة في كل محافظة مهمتها تحديد أسعار المواد والسلع والخدمات المحلية.

وبحسب “سانا” فإن اللجنة ستضمّ ممثلين عن الجهات المعنية بذلك بعد أن كانت هذه المهمة بإشراف المكتب التنفيذي سابقاً.

وينص هذا المرسوم، ما يلي:

1- تنظيم أحكام البيع والتخزين والجودة من خلال إلزام المستوردين الاحتفاظ ببيانات الاستيراد للمواد.

2- إلزام البائع بالاحتفاظ بفواتير الشراء، وأيضاً بتنظيم فواتير لمبيعاتهم سواء كانت تقسيطاً أو آجلةً، ويعفى المزارع أو الفلاح من إعطاء الفاتورة.

– عقوبات مشددة

وأوضحت “سانا”، بأن المرسوم شدد العقوبات بحق المخالفين لتجمع بين الحبس والغرامة معاً، كما مُنحت الضابطة التموينية صلاحية القبض على المخالف وإحالته إلى القضاء بعد تنظيم الضبط مباشرةً.

هذا ووصلت العقوبات التموينية لحد الحبس في حال امتنع المستورد عن منح الفاتورة أو أعطى فاتورةً غير صحيحة بالمواد التي يستوردها، وبحق كل من سرق واختلس وتاجر بمادة الدقيق، والمواد المدعوم سعرها من قبل الدولة.

والجدير ذكره أن مشكلة المواطن السوري، وفق ما يتم تناقله بالصفحات المحلية، تتركز على ضعف قدرته الشرائية بالدرجة الأولى، وتدهور سعر صرف الليرة السورية الذي انعكس بدوره على أسعار المواد الغذائية والأساسية بالدرجة الثانية.

حيث نقلت عدة صفحات سورية محلية أحوال الأسواق عشية شهر رمضان المبارك، وتبّين بأن حالها لم يختلف فلم يعد المواطن السوري قادراً على التحضير لمناسبات اعتاد أن يعد العدة لها.

 

جديد


تابع المزيد:

)) الأسد يصدر مرسوم حول زيادة الرواتب .. ووزير ماليته يهدد المتهربين ضريبيًا

)) بالفيديو|| في مصر.. مريضة تغني لعمرو دياب أثناء عملية جراحية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى