منوع

الفنان فارس الحلو يرفض العمل مع “من قبلوا الحذاء العسكري” ويفضح خداع الدراما السورية

 

تحدث الفنان السوري، فارس الحلو، عن الأسباب التي دفعته إلى الانقطاع لفترة طويلة عن المشاركة في الأعمال الفنية والدراما السورية، مؤكداً رفضه التام للمشاركة في أي عمل فيه ممثلون سوريون “قبّلوا الحذاء العسـكـري بطريقة أو بأخرى”، على حد تعبيره.

 

فارس الحلو يفضح واقع الدراما 

جاء ذلك في لقاء أجراه، فارس الحلو مع منصة “سيريا أنتولد” حيث تحدث خلال اللقاء عن الكثير من الأمور التي تتعلق بواقع الدراما السورية والعربية وطريقة تعاطيها مع الأوضاع التي تمر فيها سوريا.

وقال الحلو إنه يفتقد كثيراً إلى النصوص الدرامية التي تواكب ما وصفها بأكبر مأساة إنسانية بعد الحرب العالمية الثانية، في إشارة منه إلى الثورة في سوريا وما يعيشه السوريون في الوقت الراهن.

واعتبر الفنان السوري أن نصوص الأعمال الفنية العربية، وخاصة السورية منها، تُكتب بطريقة “الشلف”، و كافة تلك الأعمال تتعمد بشكل واضح إغفال جذور مأساة السوريين والالتفاف عليها، والاكتفـاء بصور ونتائج الصراع في أحسن الأحوال.

اقرأ أيضاً:

معركة بين فارس الحلو والإخوان المسلمين على فيس بوك .. هل انتقاد الإخوان هجوم على الإسلام!؟

تجسيد شخصية قريب بشار الأسد

وكشف فارس الحلو عن تفاصيل تجسيده شخصية أمنية واقتصادية في المسلسل الفرنسي “Le bureau des legends” (مكتب الأساطير)، في دور ابن عم، رئيس النظام السوري، بشار الأسد.

وأشار الحلو خلال حديثه عن هذا المسلسل إلى أن نص العمل مكتوب بعناية فائقة ويستند إلى معلومات دقيقة ومدروسة.

ونوه إلى أنه سوف يشارك في عمل مسرحي أوبرالي في العاصمة الفرنسية “باريس”، يتناول موضوعاً فلسفياً صوفياً، وغيرها من الأفلام السينمائية.

واعتبر الفنان السوري أن مشاركته آنفة الذكر لم تلبي توقه الشديد إلى تجسيد لمحات إبداعية خالـصة من العقد الأخير في حياة السوريين.

وأكد أنه لا يمكـنه العـودة إلى ما كان عـليه حاله السـابق، قائلاً: إن سـمـة الأعمال الفـنـية اليوم هي “الالتـفـاف والخـداع وتغييب الحقائق وتمييعها”.

اقرأ أيضاً:

بالفيديو|| ردة فعل الفاشينيستا الكويتية “فينيسيا” عقب تعدي لفظي عليها من قبل متابعة

وفي ختام حديثه للمنصة، رفض الفنان السوري المقيم حالياً في فرنسا، وصف الحياة التي يعيشها هناك بـ”حياة المنفى”، مشيراً إلى أنها على عكس ذلك مطلقاً عليها مسمى حياة المنجى وليس المنفى، وفق تعبيره.

وأشار “الحلو” إلى أنها حياة المنجى بالنسبة له خاصة أنه لم يشـعر بالاغتراب لوجود أصدقاء طيبـين ناجين مثله يشاركهم التفـكير والفعل الذي كان محظوراً عليه في ظل حكم النظام السوري.

فضل شاكر | قراراتٌ متقلبة وهروب من العدالة .. ملك الإحساس يصبح إرهابي

ويذكر أن الفنان السوري “فارس الحلو” قد أعلن معارضته للنظـام السوري ووقوفه إلى جانب السوريين، وذلك منذ بداية الثورة السورية خلال الأشهر الأولى من عام 2011.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى