أخبار العالمسلايد رئيسي

سلاح بريطاني تلقته أوكرانيا سيقلب موازين المعركة مع روسيا وأردوغان يدخل على خط الأزمة

كشفت وسائل إعلامية أوكرانية، اليوم الأربعاء، أن الجيش البريطاني نقل الدفعة الأولى من سلاح بريطاني خفيف مضاد للدبابات جواً إلى كييف.

سلاح بريطاني سيغير الموازين

وأكد موقع “سينسور” الإخباري الأوكراني عن مصادر قولها إن الجسر الجوي جزء من شحنة كبيرة من الجيل التالي من الأسلحة الخفيفة المضادة للدبابات المتجهة إلى أوكرانيا.

وحسب الموقع فإن هذا النوع من الأسلحة البريطانية-السويدية الصنع، هي أسلحة قصيرة المدى من عيار 150 ملم ومناسبة لحرب المدن وقادرة على “تدمير الدبابات الروسية”.

وجاءت التقارير بعد حديث وزير الدفاع البريطاني بن والاس أمام البرلمان، يوم الاثنين، إن وزارته بدأت في تزويد أوكرانيا بأسلحة دفاعية خفيفة مضادة للدروع.

وأشار بن والاس إلى أنّ التوترات على الحدود مع روسيا مستمرة، مضيفاً أن عدداً صغيراً من القوات البريطانية سيدرب القوات الأوكرانية على استخدامها.

اقرأ أيضاً|| تقرير أمريكي يتحدث عن سيناريوهات خيالية لهجوم روسي “مدمر” على أوكرانيا

وتستمر التوترات بين الغرب من جهة وروسيا من جهة ثانية بسبب ملف أوكرانيا حيث نشرت روسيا آلاف الجنود على الحدود وسط تقارير عن نيّة غزو لها.

أمريكا تدعم وتركيا تدخل على الخط

ومن جهة ثانية وعلى وقع التوترات وصل وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن إلى أوكرانيا، اليوم الأربعاء في زيارة دعم على وقع المخاوف من غزو روسي لها.

كما يتوجه بلينكن  غد الخميس إلى برلين لإجراء محادثات رباعية مع بريطانيا وفرنسا وألمانيا حول الأزمة الأوكرانية.

أيضاً من جانبه أعلن المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالين ، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سيزور أوكرانيا في الأسابيع المقبلة.

كما أكد كاليم أن أردوغان دعا قادة روسيا وأوكرانيا، فلاديمير بوتين وفلاديمير زيلينسكي، لزيارة البلاد لبحث الخلافات وحلها.

وأضاف أن تركيا مستعدة للعب أي دور لتخفيف التوترات بين روسيا وأوكرانيا”.

وكان أردوغان قد قال: إن سيناريو “الغزو الروسي” لأوكرانيا غير واقعي، موضحاً أن على موسكو كي تتخذ هذه الخطوة أن “تعيد النظر في وضعها”.

اقرأ أيضاً||  أردوغان يستبعد إقدام روسيا على غزو أوكرانيا ويتعهد بالعمل لاستعادة الثقة بالليرة التركية

ونفت موسكو مراراً إدعاءات عن تخطيطها لـ”غزو أوكرانيا” على خلفية تقارير عن حشد قوات روسية ضخمة على حدودها مع أوكرانيا. ويوم الأحد الماضي، أكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف أن موسكو ترى من الضروري الحفاظ على تواجدها العسكري قرب حدود أوكرانيا، في ظل تكثيف الناتو أنشطته التي وصفت بـ” المعادية” في هذا البلد.

وطالبت روسيا بعدة مطالب لوقف التصعيد مع أوكرانيا قدمتها من خلال ورقة لحلف شمال الأطلسي الناتو خلال اجتماع تفاوضي جرى خلال الشهر الجاري بينهما.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى