الصحة

حمية باليو.. تناول طعام “رجل الكهف” لخسارة الوزن

 

حمية باليو هي نظام غذائي يعتمد على تناول أطعمة مشابهة للأطعمة التي كان البشر يتناولونها في العصور القديمة، أي الأطعمة التي يتم جمعها واصطيادها، قبل ظهور الزراعة والصناعة، وعلى الرغم من صعوبة معرفة جميع أنواع الأطعمة التي تم تناولها في تلك الفترة الزمنية البعيدة إلا أن الباحثين يقصدون هنا الأطعمة الكاملة.

 

ميزات حمية باليو

 

تعتمد حمية باليو كما ذكرنا على الأطعمة الكاملة والتي تحتوي على مكوناتها الغذائية الطبيعية، حيث يعتقد الباحثون أن هذا النمط الغذائي منح البشر في الفترات الزمنية لسحيقة القوة لأجسادهم وقلل من فرصة إصابتهم بالأمراض العصرية اليوم التي تتمثل في أمراض القلب والسمنة وغيرها.

 

وتعرف هذه الحمية بأسماء أخرى مثل حمية رجل الكهف وحمية العصر الحجري ولكن يعتبر اسم حمية باليو الأكثر انتشاراً.

 هدف نظام باليو الغذائي:

هدف هذه الحمية قائم على الجدال بأن جسم الإنسان غير متطابق وراثياً مع الأنظمة الغذائية الحديثة التي ظهرت مع ظهور الزراعة، حيث غيرت الزراعة الأطعمة التي اعتاد الإنسان البدائي تناولها، فظهرت الحبوب والبقوليات ومنتجات الألبان، وهذه التغييرات فاقت قدرة الجسم على التكيف، مما أدى لظهور الأمراض مثل السمنة وأمراض القلب.

الفرق بين نظام باليو وكيتو دايت ؟ 1

 لذا تهدف هذه الحمية إلى العودة إلى الأطعمة الرئيسية التي اعتاد عليها الجسم، سواء لخسارة الوزن أو للحفاظ على وزن صحي والوقاية من الأمراض، حيث اقترحت بعض الدراسات أن رجيم باليو يمكن أن يساعد في خسارة كمية كبيرة من الوزن، بدون الحاجة لعد مدخول السعرات الحرارية، بالإضافة إلى ظهور تحسينات كبيرة في الصحة العامة بعد اتباع هذه الحمية.

اقرأ أيضاً:

كيف تتخلص من حصوات المرارة بطرق طبيعية.. وأطعمة عليك الحذر من تناولها

حمية باليو:

 تختلف توصيات وتفاصيل حمية باليو من نوع لآخر، فبعض الأنواع تعتمد على قواعد صارمة للغاية، بينما البعض الآخر يكون معتدلاً، لذا إليكم أبرز القواعد والتفاصيل التي يعتمد عليها هذا النظام الغذائي:

regime paleo

الأطعمة الممنوعة:

السكر والأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الفركتوز بكمية كبيرة مثل، المشروبات الغازية، عصائر الفاكهة، الحلويات، المعجنات والآيس كريم.

 الحبوب ومشتقاتها ومنتجاتها مثل، الخبز والمكرونة والقمح والشعير وغيرهم.

 البقوليات مثل، الفاصوليا والعدس.

 الألبان، فيجب تجنب معظم الألبان ومنتجاتها، خاصة قليلة الدسم، فتوجد بعض الأنواع من رجيم باليو يمكن خلالها استخدام الحليب كامل الدسم.

 بعض أنواع الزيوت النباتية مثل، زيت فول الصويا وزيت عباد الشمس وزيت الذرة، بالإضافة لزيت بذرة القطن وزيت بذور العنب وغيرهم.

 الدهون المتحولة والتي تتواجد في السمن وأنواع مختلفة من الأطعمة المصنعة أو الزيوت المهدرجة.

المحليات الصناعية مثل الأسبارتام والسكرين وغيرهم، ويُفصل استخدام المحليات الطبيعية.

 الأطعمة المصنعة التي تندرج تحت اسم أطعمة الدايت أو الأطعمة قليلة الدسم، بما في ذلك بدائل الوجبات الاصطناعية.

اقرأ أيضاً:

تعرف على أبرز أسباب ألم الرقبة والأمراض التي يرتبط بها

الأطعمة المسموحة:

يجب بناء هذه الحمية على الأطعمة الكاملة الطبيعية وغير المصنعة، وتتضمن الأطعمة المسموح بها ما يلي:

اللحوم مثل لحم البقر والضأن والدواجن والديك الرمي وغيرها.

الأسماك والمأكولات البحرية مثل السلمون والجمبري والمحار.

البيض ويفضل النوع الذي يتم شراؤه مباشرة من المزارعين ويتم إنتاجه بشكل طبيعي دون أي تدخل صناعي.

الخضروات مثل البروكلي والبصل والجزر والبندورة وغيرها.

الفاكهة مثل التفاح والموز والبرتقال والأناناس وجوز الهند والخوخ والدراق والتوت والفريز وغيرها.

النباتات التي لها براعم مثل البطاطا والفجل والشوندر وغيرها.

المكسرات والبذور مثل اللوز والجوز والبندق وبذور عباد الشمس واليقطين (بشرط أن تكون نيئة وغير محمصة).

الدهون الصحية والزيوت مثل، زيت الزيتون البكر وزيت الأفوكادو.

البهارات مثل الثوم والكركم والروزماري وغيرهم.

يُفضل اختيار المنتجات العضوية فقط في حالة القدرة على تجمل تكلفتها، وفي حالة عدم القدرة، يجب اختيار الأطعمة التي تعرضت للمعالجة والتصنيع بأقل شكل.

اقرأ أيضاً:

تعرف على مرض القولون العصبي.. أعراضه أسبابه وطرق العلاج منه

المشروبات المسموحة:

 يُعتبر الماء هو أفضل الخيارات المتاحة والتي يُنصح بها في كل الأوقات.

الشاي وخاصة الشاي الأخضر، حيث يُعتبر مشروب غني بمضادات الأكسدة وعناصر غذائية مفيدة أخرى.

 القهوة، فأشارت الدراسات إلى أن القهوة أيضاً تحتوي على الكثير من مضادات الأكسدة وتقدم فوائد صحية أخرى للجسم.

الوجبات الخفيفة (السناكس):

 في حالة الشعور الجوع بين الوجبات الرئيسية عند اتباع هذا النظام، يمكن تجربة هذه الوجبات الخفيفة:

 الجزر الصغير.

البيض المسلوق.

 قطعة من الفاكهة. كمية صغيرة من المكسرات.

شرائح من التفاح، ويمكن تناولها مع زبدة اللوز.

 القليل من التوت، ويمكن استخدام كريمة جوز الهند.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى