الصحة

ما هي مخاطر نوم الطفل على بطنه وأفضل وضعية لراحة الرضيع

 

تعتبر الأشهر الأولى في عمر الرضيع غاية في الأهمية وهناك دور لكل شيء متعلق بالطفل في نموه وراحته وصحته وأيضاً الأمان على حياته، وتواجه الأمهات صعوبات عدة بشكل خاص في موضوع وضعية نوم الطفل فبعضهم يفضل النوم على بطنه رغم أن ذلك قد كون خطراً عليهم بينما يفضل البعض الآخر النوم على ظهره وقد يبدو ذلك صعباً إذا واجه صعوبات في التنفس.

ما هي وضعية نوم الطفل الأفضل:

تعتبر الوضعية الأفضل لنوم الرضيع، إذا كان ليلاً أو في قيلولته الطويلة نهاراً، هي النوم على ظهره، مع مراعات الملاحظات التالية:

تحضير سطح ثابت ومستقيم ومستو ليستلقي الطفل عليه براحة وأمان.
إبعاد أي شيء في محيط الطفل يمكن أن يسبب له الاختناق مثل الوسائد والأغطية والألعاب.
ألا يكون السرير مشتركاً مع أحد أفراد الأسرة حيث يفضل أن ينام الطفل وحده إلا في الساعات التي تستدعي وجود والدته بجانبه بهدف الرضاعة فقط.

ويرشح الخبراء أن وضعية النوم على الظهر هي الأفضل للرضيع بسبب الخوف من حدوث متلازمة موت الرضيع المفاجئة، والتي قد يسببها الاختناق أثناء النوم بسبب عدم التحضير الجيد للبيئة والمكان الذي ينام فيه الطفل.

وينصح الخبراء أن يستمر نوم الطفل في هذه الوضعية حتى ينهي عامه الأول على الأقل.

متى يكون نوم الطفل على بطنه آمناً:

يمكن السماح لطفلك بالنوم على بطنه طالما أنك مستيقظة وموجودة بجانبه ومستعدة للتعامل مع أي حدث طارئ، فمن المعروف أن الرضيع لا يستطيع التحكم بجسده بعد، ولذلك قد يتعرض للاختناق إذا وضع وجهه مباشرة على السطح، فيجب أن يخضع هذا الأمر للمراقبة المتواصلة.

وبعد بلوغ طفلك الستة أشهر وأكثر في حال قام بالتقلب بشكل طبيعي أثناء نومه بين الظهر والبطن فلا بأس طالما وجدته عاد إلى النوم على ظهره في النهاية، وذلك أيضاً في حال وجودك بقربه ومراقبته باستمرار.

اقرأ أيضاً:

طرق علاج القيء المفرط لدى الحامل ومخاطره.. إليك أهم المعلومات

فوائد الطفل على بطنه وهو مستيقظ:

نوم الطفل على بطنه وهو مستيقظ هو آمن له وممتع بالنسبة للأطفال عموماً، حيث أن غالبية الرضع يفضلون هذه الوضعية، لأنها تساعدهم في تقوية عضلات الرقبة والأكتاف ومراقبة ما يحدث حولهم بطريقة مختلفة.

فمن فوائد استلقاء الطفل على بطنه وهو مستيقظ:
مساعدة الطفل على تحريك رأسه.
تحريك نظره إلى أعلى وجهة اليمين واليسار حتى يستطيع رؤية الأشياء والأشخاص حوله، مما يساعد على تقوية عضلات العين.
تقوية عضلات الكتف والجذع يساعد الطفل لاحقا على الجلوس.
مساعدته على الزحف لاحقاً.

نوم الرضيع على بطنه لطرد الغازات:

من مميزات نوم الطفل على بطنه أيضاً، أنه قد يساعد على طرد الغازات المتراكمة في بطنه، ويمكنك تجربك وضعية مختلفة قليلا أيضا من خلال وضع طفلك على بطنه وكأنه يركب الدراجة وتدليك جسمه بلطف.

اقرأ أيضاً:

تعرف على مرض القولون العصبي.. أعراضه أسبابه وطرق العلاج منه

العمر المناسب لنوم الطفل على بطنه:

يمكنك البدء بمساعدة طفلك على الاستلقاء على بطنه وهو مستيقظ منذ اليوم الأول للولادة بعد العودة من المستشفى للمنزل، وذلك من خلال وضعه على صدرك أو بطنك في البداية، ثم وضعه على الأرض بعد ذلك لكن مع وضع غطاء يستلقي عليه.

يجب مراعاة أن تكون البداية في وضع الطفل على بطنه لدقائق معدودة أي حوالي 3 إلى 5 دقائق، وتكرار ذلك لمرتين أو 3 مرات يومياً، ومع تقدم عمر طفلك ونموه يمكنك الزيادة تدريجياً حتى يمتد الوقت من 40 إلى 60 دقيقة في اليوم.

اقرأ أيضاً:

ما هو التهاب الكلى ومخاطره وطرق العلاج.. إليك أهم المعلومات

ما هي مخاطر نوم الطفل على بطنه:

كما أوضحنا للأسف قد يسبب نوم الأطفال على البطن خلال الليل أو القيلولة في حدوث بعض المشكلات لهم، حيث يعتقد الباحثين بوجود علاقة بين النوم على البطن ومتلازمة موت الرضيع المفاجئة.

وبالرغم من عدم معرفة السبب بوضوح، إلا أنه يعتقد أن الطفل يقوم بتنفس ثاني أكسيد الكربون مرة أخرى الذي يخرج مع الزفير، مما يسبب انخفاض نسبة الأكسجين.

بل وقد يتسبب تنفس الزفير مرة أخرى في ارتفاع درجة حرارة الجسم، وهو الأمر الذي قد يكون من عوامل الإصابة بالمتلازمة أيضاً.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى