الشأن السوري

جوى استانبولي.. نهاية مأساوية للفتاة المختفية في سوريا

اشترك الان

هزت قضية الطفلة جوى استانبولي، البالغة من العمر 4 سنوات، الشارع السوري بعد إعلان وزارة الداخلية عن عثورها “مقتولة ومرمية في مكب نفايات تل النصر في حمص”، بعد أيام من اختفائها من أمام منزلها في حي المهاجرين بمدينة حمص.

– نهاية مأساوية للفتاة جوى استانبولي

أصدرت الوزارة بياناً في حسابها على موقع “فيسبوك”، قالت فيه: “إنه من خلال التحقيقات الأولية ونتيجة الكشف الطبي على جثتها، تبين أن الجثة تعود للطفلة جوى استانبولي، التي فقدت منذ تاريخ الثامن من أغسطس الجاري، وقد تعرفت والدتها عليها من خلال ملابسها”.

وتبين أن “سبب الوفاة النزف الحاد الناجم عن ضرب الرأس بآلة حادة”.

وقالت الوزارة: “قرر القاضي تسليم الجثة لذويها، فيما تستمر التحقيقات لكشف ملابسات الجريمة وتوقيف مرتكبيها”.

ونقلت إذاعة “شام أف أم” عن مدير الهيئة العامة للطب الشرعي، زاهر حجو، قوله: “إن التشوه الظاهر على جثمان الطفلة ناتج عن حالة التفسخ (تحلل الجسد)”.

وأشار إلى أن حالة الوفاة ناتجة عن الضرب بآلة حادة على الجانب الأيسر من رأس الطفلة.

ورصدت عدة تقارير تزايد حالات اختطاف الأطفال من قبل عصابات مجهولة في سوريا مع استمرار تردي الأوضاع الأمنية والاقتصادية.

وفي فبراير الماضي، تصدرت قضية اختطاف الطفل، فواز قطيفان، حديث الشارع، قبل إعلان سلطات النظام السوري تحريريه من خاطفيه.

وفي ذلك الوقت أيضا، أقدمت عصابة مجهولة على اختطاف مواطن سوري على الطريق الرابط بين مدينتي حمص ودمشق.

نهاية مأساوية للفتاة جوى استانبولي
نهاية مأساوية للفتاة جوى استـانبولي


اقرأ المزيد:

)) هددها بصورة قبل نصف ساعة.. تفاصيل مرعبة في جريمة “فتاة الزقازيق” 

)) سيل نهري يبتلع فتاة بشكل مفاجئ في الصين وإنقاذ صغيرة باللحظات الأخيرة من الغرق -فيديو

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى