سلايد رئيسيميداني

تمزيق صورة الأسد في الصنمين.. واجتماع لوجهائها حول اغتيال عنصر من الفرقة الرابعة (فيديو)

تداول ناشطون، اليوم الخميس، تسجيلًا مصورًا يُظهر شباناً يمزقون صورة رأس النظام السوري “بشار الأسد” في دائرة الزراعة بمدينة الصنمين شمالي درعا، وذكر الشاب في التسجيل أنَّه بتاريخ 25/6/2019.

في حين، اجتمع وجهاء مدينة الصنمين، مساء أمس الأربعاء، من أجل ضبط الوضع العام في المدينة، وبحث مشكلة الاغتيال الأخيرة هناك.

مضمون الاجتماع

أفاد راجي القاسم، مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في درعا، بأنَّ وجهاء مدينة الصنمين كان محور اجتماعهم هو التحقيق مع المتهم باغتيال المدعو “محمود محمد إسماعيل الزيوان” وهو عنصر تابع للفرقة الرابعة إثر إطلاق نار عليه ومعه ثلاثة أشخاص من لجان المصالحة أصيبوا أيضًا فجر أمس الأربعاء.

وأشار مراسلنا، إلى أنَّ المتهم “وليد خالد القاسم” المعروف بـ “وليد الزهرة” كان حاضر في الاجتماع، وقام بتبرئة نفسه مؤكدًا أنّه لم يكن له علاقة في اغتيال “محمود” وقدم دليل للمجتمعين حول المكان الذي كان متواجد فيه أثناء عملية الاغتيال.

وأضاف، أنَّ “وليد الزهرة” ينتمي لـ “حزب التحرير” السياسي التابع للمعارضة، وهو يعتبر رأس الحربة في الصنمين وينضم إليه ما يقارب المئتي شخص، حيث قام بضم معظم ثوار الصنمين إليه وترك انتمائه لحزب التحرير.

وانتهى الاجتماع في تمام الساعة الثانية عشر وثلاثين دقيقة منتصف الليلة الماضية، وكانت أبرز النتائج تبرئة “الزهرة” وجمع الأدلة على عملية الاغتيال والتأكيد على ضبط النفس وتهدئة أهالي محمود الزيوان واحتواء الموقف.

وكان هجوم أمس، مخططاً له اغتيال “عمار الفلاح” نائب “ثائر الفلاح” قائد اللجان الشعبية في الصنمين، فكان رد اللجان هو وضع كمائن لعناصر المعارضة وحاولوا اغتيال أحدهم فجر اليوم الخميس، لكن تم كشفهم قبل إتمام العملية.

وتشهد مدينة الصنمين العديد من حالات الاغتيال، وتصدرت المشهد في شهر مايو/ أيار الماضي، عندما حاصر النظام المدينة واندلعت اشتباكات بين قواته وشباب المعارضة السابقين هناك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق