سلايد رئيسيمنوع

“قسد” تختلس أموال مشاريع الكهرباء في الرقة

أقدم مجلس الرقة المدني التابع لميليشيا “قسد” على اختلاس أموال عبر لجنة الطاقة والاتصالات التابعة له بقيمة 75 ألف دولار من خلال صفقة شراء زيوت للمحولات الكهربائية الجديدة.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في الرقة ياسر الحمود، إن أحد المتعهدين في لجنة الطاقة والاتصالات عمل على تقديم صفقة لشراء 200 برميل زيت لمحولة كهرباء “رقة 4” بتكلفة 100 ألف دولار، مشيرًا إلى اختلاس 75 ألف دولار من قبل اللجنة التابعة لمجلس الرقة المدني.

وأضاف أن بعد وصول شحنة الزيوت إلى المحطة تم تقديم عينة منها إلى مهندسي سد تشرين للاطلاع عليها، وتبيّن أنها غير صالحة بشكل جزئي وأقبلت على انتهاء صلاحيتها، لافتًا أن المهندسين طالبوا بعدم شرائها واستخدامها إلا أن اللجنة رفضت وأقدمت على شرائها.

التحالف الدولي يجهز محطة

وكان التحالف الدولي قد عمل على تجهيز محطة تغذية لأحياء مدينة الرقة باسم “رقة 4” بتاريخ 30/6/2019، وتحتاج “رقة 4” إلى جودة معينة من الزيوت لتعمل بكامل كفاءتها.

وأفاد مراسلنا أن منظمة الخدمات الأساسية المدعومة بشكل مباشر من التحالف الدولي عملت على تقديم مشروع لصيانة الترسانات والمحولات الكهربائية تجاوزت قيمته 600 ألف دولار، لافتًا إلى أن الأموال يتم تقديمها إلى لجنة الطاقة في مجلس الرقة المدني.

معدات قديمة

وفي ذات السياق، قام المهندس المشرف على المشاريع “سليمان العلي” بترحيل معدات من المحولات الكهربائية في الرقة تحتوي على (كابلات، خلاية، ترانسات، منظمات، قواطع) إلى مخازن تابعة لـ “قسد” وبعضها إلى السكن الشبابي الذي يعتبر سكن لقيادات قسد ونقاط عسكرية وذلك إبان تحرير الرقة من تنظيم “داعش”.

وقد تم خلال الأيام الماضية استعادة هذه المعدات المخزنة ومنحها إلى الشركات الخاصة والمنفذين بهدف إعادة إدخالها الى المحطات الكهربائية، واختلاس الأموال المقدمة من الخدمات الأساسية لصالح مجلس الرقة المدني.

وقد تم توقيع عقود شرائها على أنها جديدة وصالحة للعمل، وقد دفعت مبالغ مالية وهمية لها مع العلم أنها قديمة في المدينة.

يشار إلى أن عمليات الاختلاس لم تقتصر فقط على أعمال صيانة الكهرباء فقد تم سابقًا اختلاس مبالغ مالية مقدمة لدعم المدارس من التحالف الدولي.

"قسد" تختلس أموال مشاريع الكهرباء في الرقة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق