الحدث الأبرزالفيديو

الفتح المبين توقع قوات النظام بكمين محكم.. وعناصر الرتل التركي سينامون الليلة تحت أشجار الزيتون!!(فيديو)

أوقعت فصائل الفتح المبين ،مساء اليوم الإثنين، عشرات القتلى في صفوف قوات النظام ضمن عدة عمليات ما بين كمائن وعمليات استهداف على محاور ريف إدلب الجنوبي.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب ،عبد الله أبو علي، إنَّ فصائل الفتح المبين كبدت قوات النظام خسائر فادحة بينها قائد مجموعة اقتحام،في تل النار جنوبي بلدة كفر سجنة، بعد كمين نصبته فصائل الفتح المبين للقوات التي كانت تحاول اقتحام التل، وسط كثف صاروخي ومدفعي مكثف من الطرفين.

كما تمكنت فصائل الفتح المبين من تدمير سيارة “فان” مليئة بعناصر قوات النظام عقب استهدافها بصاروخ مضاد للدروع على محور خان شيخون بريف إدلب الجنوبي.

وفي السياق، اندلعت اشتباكات عنيفة بين مقاتلي الفتح المبين وقوات النظام التي تحاول التقدم على محور خان شيخون، دون تغير في خارطة السيطرة بالمنطقة.

وكان القيادي في جيش العزة العقيد ،مصطفى حسين بكور، نشر على حسابه في فيس بوك قائلًا: “لم ولن نهزم، والساعات القادمة ستثبت صدق مقالنا وطيب فعالنا، الله أكبر والعزة لله وسيعلم الظالمون أي منقلب ينقلبون”.

وعلى صعيد الغارات والقصف، قال مراسلنا ،عمر العمر، إنَّ الطيران الحربي والمروحي التابع للنظام السوري جدد غاراته بالبراميل المتفجرة والصواريخ الفراغية على مدينة معرة النعمان وبلدات التح وكفرسجنة والتمانعة وحيش بريف إدلب الجنوبي.

فيما استهدف الطيران الروسي بلدات ومدن ريف إدلب الجنوبي بنوع جديد من الصواريخ الارتجاجية تخلف هزات أرضية يشعر بها أهالي أغلب مناطق إدلب وريفها.

وعن الرتل التركي، قال مراسلنا إن الرتل التركي الذي دخل مناطق ريف إدلب صباح اليوم، ما زال في المنطقة الذي تعرض فيها لغارات من طيران النظام الحربي شمالي حيش في ريف إدلب الجنوبي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق