سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

خاص|| مصدر عسكري يكشف لـ”ستيب” ماذا جرى في معركة أبو دفنة شرق إدلب (فيديو)

 

 

أوقفت فصائل المعارضة السورية، اليوم الأحد، العمل العسكري الذي بدأته اليوم باتجاه مواقع قوات النظام السوري في ريف إدلب الشرقي، لتنسحب من قرية أبو دفنة عقب وقت قصير من السيطرة عليها.

وقال مصدر عسكري، فضل عدم الكشف عن هويته، لوكالة “ستيب الإخبارية” إنَّ العمل العسكري تم اعتباره بالأعراف العسكرية كـ”إغارة” حققت عدّة أهداف وجرى بعدها الانسحاب.

وأشار المصدر إلى أنَّ الجبهة الوطنية للتحرير أعلنت عن تمكن مقاتليها من قتل أكثر من 19 عنصرًا لقوات النظام السوري، بينهم ضابط برتبة نقيب، وجرح نحو 5 آخرين، وإعطاب دبابة وعربة ناقلة جنود “بي إم بي” وتدمير مدفع ميداني عيار 130 ملم، واغتنام عدد من الأسلحة والذخائر.

وعن أسباب عدم اكتمال العمل وتثبيت السيطرة، أفاد المصدر بأنَّ القوات المشاركة واجهت أراضي زراعية طينية نتيجة الأمطار، وهو ما تسبب باستعصاء الآليات داخل الوحل وعدم قدرتها على المتابعة والوصول إلى هدفها، وهو ما أدى لاضطرار الفصائل لترك عدد من الآليات خلفها.

وأكمل المصدر أنّ السبب الآخر هو اقتصار العمل العسكري على محور واحد هو قرية أبو دفنة، وهذا ما دفع بقوات النظام السوري لتكثيف القصف على المحور بهدف التصدي للهجوم.

ولفت المصدر إلى أنَّ الفصائل المشاركة خسرت 3 مقاتلين من هيئة تحرير الشام، و5 آخرين من الجبهة الوطنية للتحرير، وعدد من الآليات العسكرية، مشيرًا إلى أنَّ خسائر قوات النظام السوري كانت كبيرة بالنسبة لهجوم لم يستغرق عدّة ساعات.

اقرأ أيضاً : فصائل المعارضة تبدأ عملاً عسكريًا عكسيًا شرقي إدلب.. وقرية “أبو دفنة” أولى النتائج

والجدير بالذكر أنَّ مركز المصالحة الروسي في سوريا أعلن، اليوم الأحد، عن مقتل 10 عناصر لقوات النظام السوري وإصابة 15 آخرين بهجومين لفصائل المعارضة السورية شرقي إدلب.

اقرأ أيضاً : خاص|| مصدر عسكري يكشف لـ”ستيب” تفاصيل استهداف القوات الروسية شرقي إدلب.. والحصيلة!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق