الشأن السوريسلايد رئيسي

خاص||بعد أن حولت مسجدها إلى “حسينية” وأحرقت منازلها.. الميليشيات الإيرانية تنسحب من أحد أحياء الميادين

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ديرالزور وريفها، عبدالرحمن أحمد، إنَّ الميليشيات الإيرانية انسحبت، اليوم الأربعاء، بشكل كامل من أحد أحياء مدينة الميادين بريف ديرالزور الشرقي.

وفي التفاصيل أوضح مراسلنا أن الميليشيات الإيرانية بدأت منذ يوم أمس الثلاثاء، وبشكلٍ مفاجىء الانسحاب من حي التمو الذي كانت تتخذه مربعاً أمنياً لها بمدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي.

وأضاف مراسل الوكالة، أن الميليشيات انسحبت إلى مقرات أنشأتها حديثاً بمنطقة المزارع بأطراف مدينة الميادين، بعد أن قامت بنقل المكاتب ومحتوى المقرات من أسلحة وأثاث من الحي المذكور.

وأشار إلى أن الميليشيات الإيرانية، وبعد الانتهاء من عملية النقل إلى المقر الجديد، قامت بحرق منازل المدنيين التي كانت تتخذها مقرات لها.

وحول أسباب الانسحاب من المربع الأمني بحي التمو، أكد مراسلنا أن السبب الرئيسي هو أن المقر الجديد أكبر مساحةً، ونوّه إلى احتمالية وجود أسباب أخرى غير واضحة للآن.

ولفت إلى القول إنَّ الانسحاب تمّ بشكلٍ كامل من الحي، مضيفاً أن الميليشيات كانت تمنع في وقتٍ سابق سكان الحي من العودة إلى منازلهم أو الدخول والخروج منها، كما حولت مسجد الحي إلى حسينية يرفع فيه الآذان الشيعي.

اقرأ أيضاً : خاص لستيب|| الحرس الثوري الإيراني يُنشئ قاعدة عسكرية ضخمة بريف البوكمال شبيهة بقاعدة “عين علي” (خريطة)

والجدير بالذكر، أنَّ القوات الروسية عملت، في الآونة الأخيرة، على إنشاء مقرات جديدة لها في المنطقة الواقعة ما بين مدن البوكمال ودير الزور والميادين، والخاضعة لسيطرة الحرس الثوري الإيراني وقوات النظام السوري بشكل أساسي، وذلك لفرض نوع من الرقابة على الحرس الثوري الإيراني المسيطر مع الميليشيات التابعة له، على المنطقة.

اقرأ أيضاً : خاص|| القوات الروسية تنشأ مقرات جديدة بريف دير الزور الشرقي.. والهدف منها!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق