الشأن السوريسلايد رئيسي

الحوالات المالية إلى إدلب تؤدي لاعتقال العشرات من المدنيين والصرّافين بحلب!

شنَّت قوات النظام السوري، اليوم الخميس، حملة مداهمات واعتقالات طالت عددًا من أصحاب مراكز الحوالات ومدنيي مدينة حلب، بتهمة تحويل الأموال إلى محافظة إدلب الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة السورية.

وقالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب وريفها، هديل محمد، إنَّ قوات النظام السوري اعتقلت عددًا من المدنيين بتهمة تحويل إلى ذويهم من المهجّرين إلى إدلب، علمًا أنَّ هؤلاء المدنيين بحوزتهم وصل حوالات رسمي عليه وجهة الحوالة من حلب إلى مناطق أخرى خاضعة لسيطرة قوات النظام السوري.

وبيّنت مراسلتنا أنَّ اعتقال المدنيين كان على خلفية اعتراف أصحاب مراكز الصرافة والحوالات، بعد اعتقالهم، بتعاملهم مع محال للصرافة في إدلب، وهو ما دفع بقوات النظام السوري لاعتقال المدنيين الذين حولوا أموالًا إلى إدلب عبر هذه المحال.

ونوَّهت مراسلتنا إلى أنَّ قوات النظام السوري أفرجت عن غالبية المدنيين التي اعتقلتهم عقب توجيه الإهانات والشتائم والتهديد بالاعتقال في أفرع المخابرات سيئة السمعة بحال أقدموا على تحويل الأموال إلى إدلب مرة أخرى.

ولفتت مراسلتنا إلى أنَّ عملية التحويل من حلب إلى إدلب تتم عبر عدد من محال الصرافة التي ترسل الأموال لشخص مختص في مناطق سيطرة النظام السوري، وهو بدوره يحولها إلى محال الصرافة في إدلب، بعد خصم رسوم تبلغ 3 بالمئة من قيمة الحوالة المالية.

اقرأ أيضاً : بجرم ” التعامل بغير الليرة السورية”.. قوات النظام السوري تلقي القبض على العشرات في دمشق وحلب!

والجدير بالذكر أنَّ قوات النظام السوري ومخابراته شنت حملة اعتقالات، خلال الأيام الماضية، طالت العشرات من أصحاب محال الصرافة والعاملين في مجال تصريف العملات في مناطق دمشق وريفها وحلب، ضمن إطار تنفيذ هذه القوات لمراسيم تشريعية أصدرها رأس النظام السوري، بشار الأسد، تجرّم كل من يتعامل بغير الليرة السورية أو يتاجر بالعملات خارج نطاق البنك المركزي السوري.

اقرأ أيضاً : داخلية النظام السوري توجّه الشكر لـ”الفسّادين” خلال حملتها  على مصادرة الدولار!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق