الشأن السوري

على الرغم من حجم الكارثة.. نازحو أرياف إدلب ضحايا استغلال سائقي سيارات النقل

أفادت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب وريفها، هديل محمد، أن نازحي ريف إدلب الجنوبي يتعرضون أثناء محاولتهم الهرب من قصف قوات النظام السوري وغارات الطيران الروسي للابتزاز المادي.

وبحسب مراسلتنا، فإن أهالي معظم المدن والبلدات، خرجوا من ريف إدلب الجنوبي باتجاه الحدود التركية أو مناطق عفرين بريف حلب الشمالي، هرباً من التصعيد العسكري في مناطقهم، لافتةً إلى أنهم تعرضوا خلالها لابتزاز مادي كبير من أصحاب السيارات التي عملت على إخراج أمتعتهم الشخصية بأسعارٍ تفوق طاقة هؤلاء.

وأشارت إلى أن أهالي مدينة أريحا وبلدات النيرب ومصيبين وغيرها، اضطروا لدفع مبالغ باهظة لقاء الخروج من مناطقهم، حيث بلغت تكلفة السيارة الكبيرة من أريحا باتجاه الحدود التركية 100 ألف ليرة سورية، بينما وصلت إلى 125 ألف ليرة باتجاه مدينة عفرين.

وأكدت مراسلة الوكالة، أن تكلفة السيارة من أريحا إلى إدلب بلغت 25 ألف ليرة، منوّهةً أن المسافة لا تتعدى 13 كم بين المدينتين، في حين بلغت تكلفة سيارة الأجرة الصغيرة 25 ألف ليرة باتجاه الحدود التركية و 50 ألف باتجاه مدينة عفرين.

اقرأ أيضًا: بالفيديو|| مسن من إدلب يشتم الرتل التركي أثناء مروره من إدلب قائلاً: “هدول الي ذبحوا السوريين”..

وأضافت أن عدد كبير من سيارات الصهاريج المعدة لنقل الماء، قامت بفك الصهريج وباتت تعمل على نقل العائلات طمعاً في المبالغ المالية الكبيرة التي يضطر النازحين لدفعها.

ويواجه الشمال السوري منذ مطلع العام 2020، موجة نزوح وصفت بـ”الأضخم” على مدار سنوات الثورة السورية، حيث يحاول أهالي مناطق أرياف إدلب الجنوبية والشرقية، وأرياف حلب الغربية والجنوبية الفرار بحياتهم من جحيم القصف والمعارك المندلعة في مناطقهم باتجاه المناطق الحدودية الأكثر أمنًا، حيث وثق فريق منسقو الاستجابة بالشمال السوري بآخر إحصائياته نزوح حوالي 310آلاف شخص إلى اللحظة.

اقرأ أيضًا: شاهد بالخريطة|| النظام السوري يتقدم سريعًا نحو عمق ريف إدلب الجنوبي.. عقب انسحاب المعارضة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق