الشأن السوريسلايد رئيسي

المعارضة السورية والجيش التركي يسيطران على أجزاء من بلدة النيرب، وهذه التفاصيل

أفاد مراسل وكالة ستيب الإخبارية في إدلب، عمر العمر، أنَّ فصائل المعارضة السورية؛ المدعومة تركيًا، إلى جانب القوّات التركية تخوض معارك عنيفة ضدَّ قوّات النظام السوري على محور بلدة النيرب شرق إدلب، في محاولة منها السيطرة على البلدة.

وأوضح مراسلنا أنَّ فصائل المعارضة المدعومة بالقوّات التركية، تمكّنت ظهر اليوم الخميس، من السيطرة على أجزاء واسعة من بلدة النيرب شرق إدلب، وسط إستمرار المعارك العنيفة.

وذكرت حسابات تركية عبر موقع تويتر، أنَّ الجيش التركي تمكّن من السيطرة على بلدة النيرب، وأنَّ فصائل المعارضة تقوم بعمليات التمشيط داخل البلدة، الأمر الذي نفاه مراسلنا في المنطقة.

المعارضة السورية والجيش التركي يسيطران على أجزاء من بلدة النيرب، وهذه التفاصيل

هذا وتواصل القواعد التركية استهداف مواقع النظام السوري وميليشياته المتمركزة في مدينة سراقب شرقي إدلب، بقذائف المدفعية والصواريخ.

حيث تمكّنت قوّات المعارضة من تدمير دبابة لقوّات النظام السوري، على محور الصالحية شرقي إدلب، بعد استهدافها بصاروخ موجّه.

كما تمكّنت المعارضة أيضًا من تدمير 4 دبابات لقوّات النظام السوري، على محاور متفرقة من بلدة النيرب شرق إدلب، وسط معارك عنيفة داخل البلدة، بالتزامن مع قصف جوي روسي يستهدف محاور العملية.

اقرأ أيضاً : الجيش التركي وفصائل المعارضة يُسقطان طائرتي استطلاع بريف إدلب

وأشار مراسلنا أنَّ فصائل المعارضة تمكّنت من اغتنام عربة BMP لقوّات النظام السوري على محور بلدة النيرب شرق إدلب، بعد استهدافها بصاروخ موجّه.

شاهد أيضاً : شاهد كيف بدأت قوّات الكوماندوز التركي وفصائل المعارضة السورية عمليتها العسكرية شرقي إدلب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى