الشأن السوريسلايد رئيسي

النظام السوري يصدر أول حكم إعدام بحق مغتصب وقاتل أطفال بحلب.. فهل كان “المزنرة”

حكمَ القضاءُ التابع للنظام السوري، اليومَ الجمعة، في مدينة حلب، بالإعدام على شخصٍ، قام بالاعتداء الجنسي على طفلين وقتل أحدهما، بوقت سابق في المدينة.

وقالتْ مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في مدينة حلب وريفها، هديل محمد، إنّهُ وبعدَ عامٍ كاملٍ على اعتقال المدعو “يوسف شيخ دبس” بتهمة قتل الطفل “نصر الله الناصر” بعد الاعتداء الجنسي عليه، ومحاولة قتل الطفل “غيث كيالي” بعد الاعتداء عليه هو الآخر أصدرت المحكمة حكمها اليوم.

وأضافتْ مراسلتنا بأنّ المحكمة المختصة في مدينة حلب أصدرتْ حكماً بالإعدامِ، غير قابل للطعن، بعد توفر الأدلة الدامغة المُدينةِ لهُ، وذلك بعد موجة غضبٍ شعبيٍ كبيرةٍ ومطالبات عديدة بإعدامه.

وأشارتْ إلى أنّ المدعو “أحمد مزنرة ” هو الآخر أُلقيَ القبضُ عليه، قبلَ “يوسف” بوقتٍ طويلٍ واعترف بأنّه قتلَ واعتدى على عددٍ من الأطفال ورغم ذلك لم يصدر أيَّ حكمٍ بحقه حتى الآن.

وأفادت مصادرَ مطّلعة لمراسلتنا بأنّ المجرم “مزنرة” على علاقات واسعة بقيادات في ميليشيا الدفاع الوطني “الشبيحة” وهم من فنّدوا عدّة أحكام صدرت ضده، رغمَ رفع أهالي الأطفال عدة دعاوي ضده.

اقرأ أيضاً : تسجيل ثلاث حالات اغتصاب بحق أطفال ورضّع خلال 24 ساعة في حلب!!

وتشهدُ مدينة حلب حوادث قتل واعتداء على المدنيين بشكل واسع ومتكرر، بسبب تسلّط عناصر الدفاع الوطني أو مايعرفُ بـ “الشبيحة”، بظلّ غيابٍ تامٍّ للسلطات، حيث تستقبل مشافي حلب، يوميًّا مايقارب حالتين من الاعتداء الجنسي تصلان غالبًا لأطفال من الجنسين دون سن 12 عامًا.

اقرأ أيضاً : جريمة اغتصاب جديدة تهز حلب.. والفاعل عنصر بميليشيا الدفاع الوطني

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق