الشأن السوريسلايد رئيسي

إصابات باستهداف رتل تركي على الـM4 و”تحرير الشام” تطوّق المكان..

استهدفتْ عبوة ناسفة زرعها مجهولون، ظهر اليوم الخميس، رتلًا عسكريًا تابعًا للجيش التركي، على الطريق الدولي “M4″، قربَ بلدة محمبل غربيّ محافظة إدلب، ودارت على إثرها اشتباكات وإطلاق رصاٍص كثيٍف بين عناصر الرتل التركي والمجهولين، وسط أنباء أولية تفيد بمقتل عسكٍري تركٍي وإصابات أخرى بينها حالات خطرة.

وفي التفاصيل، قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، عمر المحمد، أنّ الرتل التركي الذي اُستهدف، كان عائدًا من استطلاع بلدات مجاورة للطريق الدولي “M4″، وهي: مرج الزهور، وفريكة، والزيادية، والقرقور، والزيارة.

وأشارَ مراسلنُا إلى أنّ الاستطلاع جرى بهدف إنشاءِ نقاط تمركز تركية داخل تلك القرى، المعروفة بأنّها خاضعة لسيطرة تنظيم حراس الدين، فيما نفتْ قيادة التنظيم بشكلٍّ قاطٍع مسوؤليتها عن العملية.

وأكمل مراسلنا أنّ قوة كبيرة من هيئة تحرير الشام والجبهة الوطنية توجهت على الفور إلى بلدة محمبل وعملت على تطويقها بالكامل، في محاولة منهم للسعي إلى معرفة المجهولين الذين زرعوا العبوة في طريق الدورية التركية واستهدفوها بالرصاص.

شاهد أيضاً : تحرير الشام تكشف موقفها من تسيير الدوريات المشتركة على “إم 4”.. وتقطع الطريق بالسواتر

والجدير ذكره أنّ الاتفاق الروسي التركي، والقاضي بتسييرِ دورياتٍ مشتركٍة، على الطريق الدولي “M4″، تقابل برفٍض عارٍم في أوساط الناشطين وبتشجيع من هيئة تحرير الشام، مبررين رفضهم بعدم رغبتهم دخول ماوصفوه بالمحتل الروسي للبلدات الخارجة عن سيطرة النظام السوري.

شاهد أيضاً : عمليات إغلاق وتحصين الـ “إم 4” بريف إدلب مستمرة..و المدنيون يكثفون من المظاهرات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق