الشأن السوريسلايد رئيسي

قتلى وجرحى مدنيين على يد الأسايش شمالي الحسكة.. ما علاقة توزيع المساعدات

اندلعت مشاجرة تخللها إطلاق رصاص، اليوم الخميس، بين الأسايش (جهاز الأمن العام التابع لميليشيا قسد) والمدنيين بإحدى القرى بريف الحسكة شمال شرق سوريا، ما أدى لسقوط قتلى وجرحى بصفوف الطرفين.

وقالت مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في الحسكة وريفها، عيسى الموسى، إنَّ الخلاف بدأ عند تجمهر المدنيين لاستلام مساعدات عينية “رز، سكر، برغل، زيت، منظفات” من موظفين تابعين لمجلس الحسكة المدني بقرية تل فيضة شمالي المدينة.

حيث اندلع خلاف بين المدنيين والموظفين ليتصل الموظفون بالأسايش الذين أرسلوا دورية عسكرية إلى المنطقة، لبيدأ العناصر بإطلاق الرصاص بالهواء لإنهاء الخلاف.

الأسايش تفاقم المشكلة وتقتل مدنيين

حيث رد الأهالي بضرب عنصر من الأسايش ليرد الأخير بإطلاق الرصاص على أقدام أحد المدنيين، ما أدى لتفاقم المشكلة وفورة الأهالي على العناصر.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| “هي شواربي إذا ما بشحطك”.. موظف إغاثي يهدد النازحين شمالي حلب !

ولفت مراسلنا إلى أنَّ الحصيلة الأولية تشير إلى مقتل عنصر من الأسايش، ومدنيين اثنين، إلى جانب إصابة عدد من المدنيين والعناصر بجروح متفاوتة نقلوا على أثرها لأحد مستشفيات الحسكة.

والجدير بالذكر أنَّ توزيع المساعدات على المدنيين سواء بمناطق ميليشيا “قسد” أو فصائل المعارضة الموالية لتركيا شمالي حلب، وحتى إدلب، تشهد بالمجمل مشاكل ينتج عنها إطلاق رصاص وسقوط ضحايا، فيما توزيع المساعدات بمناطق سيطرة النظام السوري “بحال توفرها” تترافق مع عمليات إذلال للأهالي بشكل ممنهج.

اقرأ أيضاً : استدرجوها لاستلام مساعدات.. ” تحرير الشام ” تعتقل امرأة وتحقق معها بعد خداعها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى