أخبار العالمسلايد رئيسي

روسيا وأوروبا تدعوان إلى وقف إطلاق النار بين أرمينيا وأذربيجان والمعركة مستمرة

دعت روسيا والاتحاد الأوروبي أرمينيا وأذربيجان لاحترام وقف إطلاق النار في ناغورني قره باغ، والذي كان من المفترض أن يدخل حيز التنفيذ منذ يوم السبت، بينما حدثت له خروقات عدّة.

اختراق وقف إطلاق النار على جبهات أرمينيا وأذربيجان

وقال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن الهدنة يجب أن تطبق بصرامة،بينما أعرب الاتحاد الأوروبي عن قلق بالغ إزاء تقارير عن مزيد من العمليات العسكرية التي تستهدف المدنيين.

وكانت الأنباء أفادت بتجدد تبادل القصف بين أرمينيا وأذربيجان، بعد ساعات فقط من بدء سريان وقف إطلاق النار.

وضربت الانفجارات ستيباناكيرت، عاصمة منطقة ناغورني قره باغ المتنازع عليها، مساء السبت، الذي يعتبر يوم بداية الهدنة بحسب شهود عيان ووسائل إعلام أرمينية.

وسبق أن تبادل الجانبان الاتهامات بخرق الهدنة المؤقتة التي رعتها موسكو بعد أسبوعين من القتال.

وقال منسق السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، “نراقب بقلق بالغ التقارير حول استمرار الأنشطة العسكرية، بما في ذلك ضد أهداف مدنية، فضلاً عن الخسائر في صفوف المدنيين في خرق للاتفاق”، وفقاً لبيان صدر يوم الأحد.

مئات القتلى وآلاف الجرحى والمشردين جراء النزاع

ولقي أكثر من 300 شخص مصرعهم ونزح الآلاف منذ اندلاع أعمال العنف الأخيرة في الصراع طويل الأمد الذي تجدد في 27 سبتمبر/أيلول.

وقال الزعيم الانفصالي في قره باغ ، أرايك هاروتيونيان، لوكالة فرانس برس أن الوضع أصبح “أكثر هدوءاً” الأحد، لكنه حذّر من أن الهدنة غير مستقرة.

مواضيع ذات صِلة : فشل وقف إطلاق النار.. وأذربيجان تتهم أرمينيا بقصف مدينة غنجة ثاني أكبر المدن المأهولة

ودمِّر مبنى سكني في مدينة غنجة الأذربيجانية ليلاً فيما وصفه مسؤولون بضربة صاروخية أرمينية، ما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص وإصابة العشرات، ووصفت أرمينيا التقارير عن القصف بأنها “كذبة مطلقة”.

وكان وقف إطلاق النار سيسمح للبلدين، بتبادل الأسرى واستعادة الجثث من جولة القتال الأخيرة، وتتبادل الجمهوريتان السوفييتيتان السابقتان اللوم في اندلاع أعمال العنف الأخيرة، الأسوأ منذ عقود.

شاهد أيضاً : أطلق رصاصتين أشعلتا أوربا كلها.. وكانتا السبب في اندلاع الحرب العالمية الأولى

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق