الشأن السوري

ديموقراطية تحرير الشام.. إعادة انتخاب “علي كدة” رئيساً للحكومة ومنافسيه مجهولين

أعاد مجلس الشورى العام في إدارة المناطق الخاضعة لسيطرة هيئة تحرير الشام اليوم الثلاثاء، تكليف المهندس “علي كدة” لدورة جديدة كرئيس مجلس الوزراء في حكومة الإنقاذ، إثر تقديم استقالة الحكومة نهاية الأسبوع الماضي.

 

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في إدلب وريفها حسن المحمد، إن مجلس الشورى عقد جلسة طارئة لمناقشة تعيين رئيس لحكومة الإنقاذ “الجناح السياسي لهيئة تحرير الشام”، وتم الإعلان خلالها عن اختيار علي كدة رئيساً مكلفاً لحكومة الإنقاذ.

 

ووصف مصدر محل لوكالة ستيب الإخبارية أن ما جرى كان أشبه بمسرحية جديدة مشابهة لسيناريوهات نظام الأسد، من قبل إدارة المناطق المحررة حيث أعلن فوز علي كدة بنسبة 81 بالمئة على منافسيه الذين لم تعرف أسمائهم بعد، مؤمداً أن الكده نجح عن طريق التزكية والولاءات التي قدمها لهيئة تحرير الشام طيلة فترة ترأسه الحكومة التي بذلت كل ما بوسعها لملء جيوب مسؤوليها من الضرائب والإتاوات التي فرضت على المدنيين.

 

اقرأ أيضاً: حكومة الإنقاذ التابعة لــ”هيئة تحرير الشام” تفكك كبرى رافعات الشمال السوري وتنقلها لجهة مجهولة

 

ويعتبر “الكدة” ضمن فترة تشكيل حكومة جديدة، فيما يبقى غالبية أعضاء الحكومة على وضعهم وضمن مكاتبهم ولكن التغيير يشمل البعض ممن لم تتطابق أفكارهم مع الفكر الخاص بالقيادة العامة لهيئة تحرير الشام المشرف الوحيد على العملية الانتخابية والتشكيلة الجديدة.

 

وأكد علي كدة في خطابه الجديد على المؤامرة والحرب الإعلامية التي واجهتها حكومته لإسقاط المناطق المحررة، منوهاً إلى تجاوزها بالتكاتف والتعاون رغم ضعف الإمكانيات، حسب زعمه.

 

وعلق ناشطون معارضون بسخرية على إعادة انتخاب كدة وخطابه الجديد مشيرين على أنه “لا فرق بين حكومة العرنوس في دمشق وكده في إدلب فالمؤامرة تلاحقهم والتحديات لا تنتهي والطرفين فعلوا المؤسسات ونظموا الشؤون المدنية والخدمية بجدارة كبيرة ومازالوا يحافظون على كرسي السلطة بشكل جيد وعلى حساب الفقر والتشرد الذي تعاني منه مئات العوائل السورية”.

 

اقرأ أيضاً: بملايين الدولارات.. مصدر يكشف عن صفقات غير رسمية في المعابر وما يعانيه اللاجئين من حكومة الإنقاذ

 

والجدير بالذكر بأن علي كدة من الشخصيات المعروفة بتبعيتها لتركيا، وهو من مواليد 1973 في بلدة حربنوش شمال إدلب، تخرج من كلية الهندسة العسكرية وانشق عن النظام السوري في بداية الثورة السورية، حيث عمل برتبة مقدم في صفوف فيلق الشام المدعوم تركياً ويعرف بولائه المطلق لهيئة تحرير الشام.

 

ديموقراطية تحرير الشام.. إعادة انتخاب "علي كدة" رئيساً للحكومة ومنافسيه مجهولين
ديموقراطية تحرير الشام.. إعادة انتخاب “علي كدة” رئيساً للحكومة ومنافسيه مجهولين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى