الشأن السوري

قتلى وجرحى من شيعة “الفوعة والزهراء” إثر خلاف عائلي في السيدة زينب بريف دمشق

تطور خلاف عائلي في السيدة زينب بريف دمشق ليلة أمس الجمعة، إلى إطلاق رصاص كثيف بالأسلحة الخفيفة بين عدة شباب من أتباع الطائفة “الشيعة” أدى لوقوع قتيلين وسقوط أكثر من 11 جريح من المدنيين.

خلاف عائلي في السيدة زينب يوقع قتلى

وبحسب مصدر خاص لوكالة ستيب الإخبارية، فقد وقع الخلاف بمنطقة البحدلية عند كوع السودان، واستمر الاشتباك لأكثر من ساعة وقع فيه قتلى وجرحى من الطرفين، إضافة لحرق 4 منازل.

ولفت المصدر إلى أن الخلاف بدأه أطفال وتطور ليتدخل فيه شبّان من عائلة “لحلوح” النازحة من بلدة الزهراء وعائلة “فاعور” النازحة من بلدة الفوعة، تبع ذلك استنفار من قوات النظام وميليشياتها في المنطقة وتطويق مداخل ومخارج السيدة زينب لضبط الأمور، ووصول لسيارات الإسعاف وسط مخاوف من الأهالي من استمرار الخلاف وتجدد الاشتباك.

اقرأ أيضاً: ميليشيا زينبيون الإيرانية تنظم مسابقة في السيدة زينب

مهجّري “الفوعة والزهراء”

وتابع المصدر بأن القتيلين هما “رضا لحلوح” و “ضاهر حسين حمزة” من مهجري بلدتي الفوعة بإدلب والزهراء بحلب، مشيراً إلى أن العديد من الأسلحة الخفيفة خلال الاشتباك استخدمها بعض عناصر في صفوف النظام السوري وميليشياته “الشيعية”، فيما هرب بعض المتورطين لخارج المنطقة.

12122020 5 1

وتسيطر قوات النظام والميليشيات الإيرانية والعراقية واللبنانية وغيرها على منطقة السيدة زينب التي تعج بالميليشيات “الشيعية” في أغلب حاراتها، وتعتبر المنطقة ذات خصوصية لأتباع المذهب الشيعي بسب وجود أضرحة منه ضريح “السيدة زينب” حسب زعمهم، بينما تنصب قوات النظام السوري حواجزها على مداخل ومخارج المنطقة.

اقرأ أيضاً: بالفيديو || بـ ذكرى عاشوراء.. عناصر الميليشيات الإيرانية تبدأ طقوسها الشيعية في دمشق

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى