سلايد رئيسيعدسة ستيب

بالصور|| ميناء مصري يستقبل أول سفينة للغاز المسال بعد 8 سنوات ومشروع إسرائيلي مصري ينطلق

اشترك الان

أفادت وسائل إعلام مصرية، اليوم الأحد، بأنه تم التوصل لاتفاق حول إقامة مشروع إسرائيلي مصري جديد للطاقة، يتمحور حول ربط حقل غاز “ليڤياثان” في إسرائيل بوحدات إسالة الغاز الطبيعي بمصر بحراً.

بالصور|| ميناء مصري يستقبل أول سفينة للغاز المسال بعد 8 سنوات ومشروع إسرائيلي مصري ينطلق
بالصور|| ميناء مصري يستقبل أول سفينة للغاز المسال بعد 8 سنوات ومشروع إسرائيلي مصري ينطلق

كما وأشارت تلك الوسائل إلى أن ميناء دمياط، استقبل اليوم أول سفينة لتصدير الغاز المسال بعد انقطاع دام 8 سنوات.

– مشروع إسرائيلي مصري

وفي التفاصيل، أصدرت وزارة البترول المصرية، بياناً قالت في: “إن وزير البترول المصري، طارق الملا، ووزير الطاقة الإسرائيلي، يوفال شتاينتس، التقيا اليوم الأحد في القدس، وأجريا محادثات حول (دعم التعاون المشترك في مجال الطاقة)”.

بالصور|| ميناء مصري يستقبل أول سفينة للغاز المسال بعد 8 سنوات ومشروع إسرائيلي مصري ينطلق
بالصور|| ميناء مصري يستقبل أول سفينة للغاز المسال بعد 8 سنوات ومشروع إسرائيلي مصري ينطلق

وأضافت الوزارة في بيانها بأنه “اتفق الوزيران على العمل على اتفاقية حكومية لربط حقل غاز ليڤياثان بوحدات إسالة الغاز الطبيعي في مصر عن طريق خط الأنابيب البحري”.

وأوضحت الوزارة بأن “الوزيران أعربا عن دعمهما لإنشاء بنية تحتية للطاقة مترابطة وقوية في منطقة شرق المتوسط بهدف تعظيم موارد واحتياطيات الغاز الطبيعي في المنطقة”.

بالصور|| ميناء مصري يستقبل أول سفينة للغاز المسال بعد 8 سنوات ومشروع إسرائيلي مصري ينطلق
بالصور|| ميناء مصري يستقبل أول سفينة للغاز المسال بعد 8 سنوات ومشروع إسرائيلي مصري ينطلق

وذكرت الوزارة في بيانها، قائلةً “أكد الوزيران على أهمية المساهمة في أهداف منظمة الأمم المتحدة لعام 2030، بالإضافة لأهداف اتفاقية المناخ العالمي والتي تستهدف خفض الانبعاثات الضارة بحلول عام 2050 علاوة على باقي الأهداف البيئية”.

وتطرق الوزيران للحديث عن الطاقة للفلسطينيين، فقد ناقشا العديد من الفرص المختلفة لاستقلالها، وذلك من خلال عدّة مشروعات مثل تنمية حقل غزة البحري، وإنشاء محطة للطاقة الكهربائية في مدينة جنين، وإمداد الغاز الطبيعي للفلسطينيين.

– ميناء مصري يعود لاستقبال ناقلات الغاز المسال

وفي سياق متصل، أكد الإعلام المصري بأن ميناء دمياط، أعلن عن استعادته لحركة تردد ناقلات الغاز المسال للميناء مرة أخرى بعد توقف 8 سنوات.

وقد استقبل ناقلة الغاز المسال “GOLAR GLACIER” القادمة من سنغافورة، والتي ترفع علم جزر المارشال ويبلغ طولها 276 متراً وبعرض 45 متراً وغاطس يبلغ 14 متراً.

وستقوم هذه الناقلة بشحن 60 ألف طن LNG، أي بما يعادل 158 ألف متر مكعب، وستتجه إلى بنجلاديش.

ووفقاً لما نقله الإعلام، فإن هذا يأتي في إطار تنفيذ توجيهات القيادة السياسية بالعمل على تعزيز مكانة مصر كمركز إقليمي لتداول الغاز والطاقة بمنطقة شرق المتوسط.

مواضيع ذات صِلة : مشروع إسرائيلي يهدد أهمية قناة السويس.. والسلطات المصرية تبحث في البدائل

وتعد محطة إسالة وتصدير الغاز بميناء دمياط من أحد أكبر محطات إسالة الغاز في الشرق الأوسط، وجاء استئناف العمل بالمحطة بعد توقف دام حوالي 8 سنوات.

والجدير ذكره أن وزير البترول المصري، الملا، كشف في وقتٍ سابقٍ، عن سعي بلاده للتحول إلى مركز لصناعة الغاز في المنطقة، قائلاً: “إن بلاده مؤهلة لتكون مركزاً عالمياً لصناعة الغاز”.

شاهد أيضاً : القطران يغطي شواطئ فلسطين بعد تسرب نفطي في البحر المتوسط

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى