سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بالفيديو|| بكلمات مؤثرة طفل فلسطيني يودع والده “الشهيد” أثناء تشييعه في غزة

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الثلاثاء، فيديو مصور لطفل فلسطيني يلاحق جنازة والده الشهيد في غزة، أثار تعاطف المتابعين بشكل كبير.

مشهد مؤثر لطفل في غزة

أظهر مقطع الفيديو المتداول طفل فلسطيني يدعى، براء سليمان، ويبلغ من العمر 12 عاماً يركض خلف جنازة والده، ويتخطى المشيعين ويتقدمهم ليخاطب والده قائلاً: “الله يسهل عليك يابا”.

https://twitter.com/ArabicBest/status/1392099864222343169?s=20

وذكر رواد مواقع التواصل الاجتماعي أن الأب “الشهيد”، صابر سليمان، يبلغ من العمر 39 عاماً، واستشهد صابر، ونجله محمد جرّاء قصف صاروخي إسرائيلي استهدفهم بمنطقة “تل الكاشف” شرق جباليا، مساء أمسِ الإثنين.

وهو من ضحايا غارات الاحتلال الإسرائيلي على غزة، والتي عقبت رشقات الصواريخ التي أطلقتها “حماس” على الكيان المحتل.

التصعيد في غزة

وجاء تصعيد يوم أمسِ عقب أيام عدّة من ممارسة الاحتلال لانتهاكات صارخة في حي الشيخ جراح شرق القدس بهدف تهجير الأهالي ومنح منازلهم للمستوطنين، إضافة إلى الاعتداء على المصلين في المسجد الأقصى.

وأسفر القصف الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة منذ مساء أمسِ الإثنين عن استشهاد 24 فلسطينا بينهم 9 أطفال إضافة إلى إصابة 103 آخرين، بحسبَ وزارة الصحة الفلسطينية.

وصباح اليوم الثلاثاء، أعلن جيش الاحتلال أنه استهدف نحو 130 موقعاً، واغتال 15 ناشطاً من حركة “حماس”، منذ بَدْء هجماته على القطاع، في عملية أسماها “حارس الأسوار”، بحَسب موقع “واللا” الإسرائيلي.

وبدوره أعرب الاتحاد الأوروبي، اليوم الثلاثاء، عن القلق الشديد إزاء التصعيد الأخير لأعمال العنف في الأراضي الفلسطينية ودعا إلى وقف فوري لمثل هذه الأعمال.

مواضيع ذات صِلة : لبحث التصعيد الإسرائيلي في القدس.. جلسة طارئة لمجلس جامعة الدول العربية

وقال المتحدث الرئيسي باسم الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، بيتر ستانو، في مؤتمر صحفي عبر تقنية الاتصال المرئي “ما يجري في الأراضي الفلسطينية والضفة الغربية المحتلة والقدس الشرقية وفي غزة وما حولها مقلق للغاية للاتحاد الأوروبي”.

وأضاف ستانو رداً على سؤال لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) بخصوص الوضع المأساوي الراهن في الأراضي الفلسطينية أن “الأولوية الآن هي حماية المدنيين ووقف التصعيد”.

وأكد أنه يجب على جميع الأطراف الالتزام بالقانون الدُّوَليّ الإنساني معتبراً أن التصعيد بين إسرائيل والفلسطينيين يوضح “مدى ضرورة استئناف المفاوضات لإيجاد حل سلمي دائم للوضع الحالي”.

وقال “يجب استعادة الأفق السياسي بما يؤدي إلى حل الدولتين ” موضحاً أن ثمة الكثير من النشاط الدبلوماسي مستمر منذ بَدْء الاضطرابات الأخيرة في القدس الشرقية على وجه الخصوص.

ولفت إلى انخراط الاتحاد الأوروبي في مساعي لوقف التصعيد في الأراضي الفلسطينية وذلك بالتنسيق مع الشركاء الدوليين.

وأشار إلى ضرورة التحرك نحو حل تفاوضي لكل المشكلات بين الإسرائيليين والفلسطينيين عبر المفاوضات المباشرة.

شاهد أيضاً : اضطهاد فهجرة ومن ثم علو ورفعة.. إليك قصة الوجود اليهودي في سوريا يهود سوريا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى