ترند - Trendسلايد رئيسي

الغضب يشعل لبنان.. إلى ما أودت الاستشارات النيابية بالبلاد وردود أفعال كثيرة على تكليف نجيب ميقاتي بتشكيل الحكومة الجديدة

تصدر هاشتاغ “الاستشارات النيابية” مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الإثنين، في لبنان، بعد عقد جلسة خاصة بتسمية رئيس حكومة جديدة عقب اعتذار رئيس الحكومة السابق، سعد الحريري، عن تشكيل الحكومة وتكليف نجيب ميقاتي بهذه المهمة.

الاستشارات النيابية في لبنان

وأعلنت الرئاسة اللبنانية أن الرئيس، ميشال عون، كلف، نجيب ميقاتي، بتأليف حكومة جديدة، حيث حظي بدعم كتل نيابية أساسية، بينها كتلة حزب الله وكتلة رئيس الحكومة السابق سعد الحريري، الذي اعتذر قبل عشرة أيام عن إتمام مهمة تشكيل حكومة بعد تسعة أشهر من تسميته.

قال حساب، جرجس الهاني: “مهما حقّق الرئيس نجيب ميقاتي من إنجازات في رئاسة الحكومة، يبقى إنجازه الأكبر والأعظم أنّ مدينته طرابلس عروسة الثورة هي المدينة الأفقر على شاطئ البحر الأبيض المتوسّط، الاستشارات النيابية”.

وكتب، نضال السبع: “وليس المهم رضا الشعب اللبناني عن الاستشارات النيابية ، المهم رضا المندوب السامي الفرنسي برنار ايمييه”.

وقالت بيانسا خوري: “نجيب ميقاتي وقت يللي بيصير فيك تنزل تتمشىّ بشوارع مدينتك طرابلس ساعتها بتكون مستحق تترأس الحكومة اللبنانية وإلاّ النتيجة ساقط من هلق”.

اقرأ أيضاً: لبنان ينهار والجيش يُهدد بالحل العسكري وسط ثورة غضب شعبية يقودها اليأس

 

وكتبت تيما رضا: “ربونا اهلنا انه الحرامي والنصاب بفوتوا عالسجن والكذاب العالم بتكرهوا والفاسد الله بيخنقوا.. كبرنا لقينا الفاسد بصير رئيس حكومة بتسمية من الحرامية والنصابين والكذابين اللي متربعين على اعلى المناصب الإستشارات النيابية، نجيب ميقاتي”.

وكتب شربل مرحب: “بيسرق الشعب واحلام الشباب وبيطلب ثقة الشعب لتشكيل الحكومة شو هالتّفاهة هيدي الاستشارات النيابيه نجيب ميقاتي”.

وقال حساب سميرا: “ثلاث ارباع النواب اشتكوا
من المنظومة السياسية…الستم انتم هذه المنظومة….!؟الستم ضمنها وجمهورها انتخبكم….!؟ل نرى في الانتخابات القادمة،
هل س تدخلون في هذه المنظومة ل انتخابكم..!؟منذ ثلاثين سنة موجودة
الآن أدركتم انها منظومة؟ يا منظومين أنتم!
الاستشارات النيابيه”.

وكتبت ميشا سيف: “تبدل الأسم ولم يتبدل النهج، فنفس سيناريو تكليف الحريري يتكرر . هل مع تبدل الأسم سيتبدل التعطيل؟ هل مع تغيير الشخص سيتخلى فريق العهد عن الثلث المعطل؟ أم سيتخلى التيار الأزرق ورؤساء الحكومات السابقون عن صلاحيات رئيس الحكومة؟
الإستشارات النيابية نجيب ميقاتي”.

اقرأ أيضاً: مأساة أشعلت القلوب.. طفلة لبنانية ثانية تفارق الحياة خلال يومين فقط جراء نقص الدواء في البلاد

 

وقال حساب سيدار: “الخيار ما كان نجيب ميقاتي او لا احد، كان فيكن تسمو شخص قادر عالاصلاحات! عدم التسمية مسرحية لرفع العتب والبقاء على طاولة تقاسم الحصص وسرقة الاصول الباقية!
بدك اصلاح؟ اعتزل السياسة وفتاح المجال لإصلاح التيار اولاً”.

اقرأ أيضاً: بالفيديو|| حقيقة اقتحام مسلحين متنكرين بزي La Casa De Paper مصرف لبنان المركزي

وتتحمل الحكومة المقبلة مسؤولية التوصل إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي كخطوة أولى لإخراج لبنان من الأزمة الاقتصادية التي صنفها البنك الدولي بين الأسوأ في العالم منذ منتصف القرن الماضي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى