أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

شهادات تكشف تفاصيلاً مثيرة عن اللحظات الأخيرة بحياة المذيعة المصرية شيماء جمال

نقلت وسائل إعلام مصرية، اليوم الأربعاء، عن شهود تفاصيل صادمة كشفت اللحظات الأخيرة من حياة المذيعة المصرية شيماء جمال.

اللحظات الأخيرة من حياة المذيعة المصرية شيماء جمال

وكشفت المحامية علياء سلامة، صديقة المذيعة شيماء جمال، التي تمّ العثور على جثتها مدفونة داخل مزرعة في محافظة الجيزة المصرية الاثنين الماضي، عن حجم الخلافات بين الضحية وزوجها القاضي المتهم بقتلها، من قبل النيابة العامة المصرية.

وقالت سلامة: “أنا صديقتها المقربة والوحيدة التي معها توكيل رسمي منها”.

وأشارت إلى أنهم “فوجئوا باختفاء شيماء جمال منذ الاثنين الماضي، وأن زوجها القاضي، هو الذي أبلغ الشرطة في محضر رسمي بذلك”.

كما أوضحت، أن “الضحية تعرفت على زوجها منذ ثمان سنوات، وأن فرق السن بينهما 10 أعوام، وأنهما تزوجا رسمياً عام 2017، لكن لم يعلنا زواجهما للناس، وكانت هذه نقطة خلاف رئيسية”، مضيفةً “القاضي كان يماطل في ذلك الأمر”.

بحسب المحامية “لم تسفر الزيجة عن أولاد، وكان الزوج يخبرها، بأنه مريض سرطان ولا يستطيع الإنجاب”، مشيرةً أن للقاضي “3 أبناء من زوجته الأولى، بينهم شاب توفي بأحداث بورسعيد”، بينما كانت الإعلامية شيماء لديها ابنة تبلغ 11 عاماً من زوجها الأول الذي انفصلت عنه بالطلاق قبل الزواج من القاضي.

وأضافت أن “الزوج كان يحضر للبيت أمامهم بعد اختفاء شيماء، وأنهم عندما كانوا يسألونه عنها يجيب بأنه قام بعمل محضر وأن الأمر في يد الشرطة، قائلة: “شككنا فيه، لكن لم يكن لدينا أي دليل”، وفق ما أوردته “المصري اليوم”.

سبب عدم استلام جثة شيماء جمال

فيما يتعلق بعدم استلام جثة المذيعة حتى الآن، نقلت صحيفة “الشروق” عن سلامة إن النيابة قررت تشريحها وإجراء تحليل البصمة الوراثية “دي إن إيه”، للتأكد من هوية الجثمان، بسبب تشوه ملامح وجهها.

لكنها نفت أن يكون وجهها تعرض للرش بماء النار أو ما شابه، لافتةً إلى أن رأسها تعرض للضرب وهناك علامات على تقييدها بسلسلة.

ابنة الشاهد المحبوس تروي تفاصيلاً صادمة

على صعيدٍ متصل، نقل موقع “مصراوي” عن تقى حسين، ابنة الشاهد المحبوس على ذمة التحقيقات، بأن والدها عاد إلى البيت “منهاراً يوم الحادث وأخبرهم بما حدث قبل أن يمر القاضي على منزلهم ويجبره على الانتقال معه إلى الساحل الشمالي ويحتجزه هناك”.

ولفتت إلى أن “والدها سمسار عقارات، وأن القاضي طلب منه مساعدته في استئجار المزرعة لتربية خيل وعجول مع اقتراب عيد الأضحى”.

وتابعت: “بينما كان والدي في المزرعة لإنهاء تشطيباتها، حضر المستشار مصطحباً زوجته الإعلامية، طالباً من أبي عمل شاي”.

حسين أضافت: “والدي سمع صوت صراخ وتبادل الشتائم بينهما، وهددته الإعلامية بكشف أسرار عنه، فهرول إليهما محاولاً تهدئة الأوضاع، لكن القاضي أمسك سلاحه الخاص وضربها بظهر المسدس على رأسها، ثم خنقها”.

اقرأ أيضًا: المذيعة شيماء جمال تنبأت بطريقة مقتلها في فيديو.. واللغز حلته كاميرا مراقبة

 

كما نقل الموقع عن زوجة الشاهد إن “القاضي هدد زوجها بأنه يمكنه إلصاق التهمة به وأن لديه حصانة، وأجبره على مساعدته في حمل الجثة ونقلها إلى مكان آخر”.

وكانت النيابة العامة، أصدرت بياناً كشفت فيه غموض القضية، مشيرةً إلى أن الزوج هو الذي كان قد أبلغ باختفاء زوجته من أمام مجمع تجاري بمنطقة أكتوبر، جنوب القاهرة، دون اتهامه أحداً بالتسبب في ذلك.

شهادات تكشف تفاصيلاً مثيرة عن اللحظات الأخيرة بحياة المذيعة المصرية شيماء جمال
شهادات تكشف تفاصيلاً مثيرة عن اللحظات الأخيرة بحياة المذيعة المصرية شيماء جمال

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى