الشأن السوري

واشنطن لن تشارك بعملية شرق الفرات، ومعلومات عن سحب قواتها من نقطتين حدوديتين

اشترك الان

أعلن البيت الأبيض الأمريكي، صباح اليوم الإثنين، أنَّ “القوات الأمريكية لن تدعم العملية العسكرية التركية المرتقبة شمال سوريا، ولن تشارك فيها”.

جاء ذلك في بيان صادر المكتب الإعلامي لـ البيت الأبيض، عقب اتصال هاتفي جرى بين الرئيس التركي، رجب طيّب أردوغان، ونظيره الأمريكي، دونالد ترامب، ليلة أمس الأحد.

بيان البيت الأبيض

قال البيت الأبيض إنَّ “تركيا ستتحرك قريبًا ضمن عملية عسكرية تخطط لها منذ فترة طويلة في شمال سوريا، حيث أنَّ القوّات الأمريكية لن تدعم هذه العملية ولن تشارك فيها”.

وأضاف أنَّ “القوّات الأمريكية التي هزمت تنظيم (داعش) الإرهابي، لن تتواجد بشكل مباشر في تلك المناطق”.

موضحًا أنَّ الولايات المتحدة تمارس ضغوطًا على فرنسا وألمانيا وباقي دول الاتحاد الأوروبي، لاستعادة مواطنيها المنتسبين إلى داعش والمعتقلين في شمال سوريا، “لكن هذه الدول ترفض استعادة هؤلاء الإرهابيين، والولايات المتحدة لن تعتقلهم إلى الأبد”، وفقًا للبيان.

وأشار البيان إلى أنَّ “تركيا ستكون مسؤولة بعد الآن عن إرهابيي داعش الذين اعتقلتهم الولايات المتحدة في المنطقة خلال العامين الأخيرين”.

تفاصيل الاتصال

تبادل أردوغان مع ترامب الآراء حول القضايا الثنائية بين تركيا والولايات المتحدة، و”المنطقة الآمنة” التي من المخطط إقامتها شرق الفرات.

وأكّد أردوغان أنّ إقامة المنطقة الآمنة شرط للقضاء على التهديد الإرهابي الناجم عن الميليشيات الكردية، وتشكل الظروف المناسبة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

مشدّدًًا على أنَّ تركيا مصممة على استمرار مكافحة تنظيم “داعش” الإرهابي في سوريا، واتخاذ كافة التدابير لتجنب مشكلة مشابهة (لداعش) في المنطقة

كما أبلغ الرئيس التركي نظيره الأمريكي انزعاج بلاده إزاء عدم التزام البيروقراطية العسكرية والأمنية الأمريكية بتلبية متطلبات الاتفاقية المبرمة بين البلدين.

وقرر الرئيسان إجراء لقاء في العاصمة الأمريكية واشنطن، الشهر القادم، بناء على دعوة من ترامب.

بدء الانسحاب الأمريكي من سوريا

هذا وأفادت مصادر متقاطعة عن “بدء انسحاب جنود ومدرعات أميركية من طول الحدود التركية قرب مدينة تل أبيض وبلدة سلوك المحاذية للحدود”.

وذكرت قوّات سوريا الديمقراطية “قسد”، في تصريحات صحفية لها اليوم الإثنين، أنَّ “تركيا تحضر لغزو شمال وشرق سوريا ولن نتردد بالدفاع عن أنفسنا”، مشيرًة إلى أنَّ “أي هجوم تركي سيؤدي لإنعاش تنظيم داعش”.

7102019 1

اقرأ أيضاً :


الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى