منوع

حتى تتمكن من النوم بعمق وراحة تامة مهما كان الطقس.. إليك 4 نصائح هامة

يعاني معظم الناس من مشكلة القلق وعدم القدرة على النوم بعمق وبهذا الخصوص أوردت إحدى خبراء الصحة أهم النصائح للمساعدة في ضمان الحصول على قسط جيد من الراحة أثناء الليل، وحتى خلال موجات الحر.

– أسباب عدم النوم بعمق حسب رأي خبراء الصحة

يعتبر النوم أثناء موجات الحر مستحيلاً للعديد من الناس، لذلك حاولت رئيسة الممرضات في “Benenden Health”، وتشارك شيريل ليثغو، تقديم عدة نصائح تساعد على النوم الصحي.

وقالت ليثغو: “الليالي الدافئة، الممزوجة بالضغوط المستمرة والقلق المرتبط بوباء (كوفيد-19)، يمكن أن تجعل من الصعب على البالغين الحصول على سبع إلى ثماني ساعات من النوم كل ليلة”.

وأضافت: “أنه على وجه التحديد، يمكن لعوامل مثل العمل من المنزل، أو الإجازة أو الاستغناء عن الحاجة، أو التعامل مع الضغوط العائلية الإضافية ومسؤوليات الرعاية، أن تؤثر سلباً على روتين نومك”.

لذلك حاولت ليثغو شرح بعض النقاط السلوكية المهمة والتي تعتبر أساسية للمساعدة في القضاء على الحرمان من النوم، بالإضافة إلى أفضل وأسوأ الأطعمة التي ينبغي تناولها قبل النوم”.

– نصائح هامة من أجل النوم بعمق

شرحت ليثغو 4 نقاط مهمة قالت إنهم يساعدون على النوم براحة وهدوء:

أولاً: ضع نظام نوم يبعث على الاسترخاء

أكدت ليثغو أنه ينبغي أخذ بعض الوقت للاسترخاء، قبل أن تذهب إلى الفراش، موضحةً بأنه “يمكن للأنشطة مثل القراءة أو أخذ حمام دافئ، أن تساعدك على فصل وقت نومك عما يحدث في حياتك اليومية”.

وأشارت إلى أنه “على الرغم من أن النشاط على مدار اليوم يعزز النوم الليلي بشكل أفضل، إلا أنه يجب تجنب النشاط البدني الزائد في غضون ساعة إلى ساعتين قبل النوم، للسماح للجسم بالاسترخاء”.

ثانياً: حسّن بيئة نومك

بهذا الشأن رأت ليثغو أنّ على الفرد “التأكد من أن غرفة نومه هي المكان المثالي لقضاء ليلة سعيدة”.

أما إذا كان يعمل عن بعد، فعليه “تجنب العمل في غرفة نومه، لأنه قد يمنعه ربط غرفة نومه بمكان العمل من (الاسترخاء)، عندما يريد الذهاب للنوم في المساء”.

وفي الأشهر الأكثر دفئاً، تأكد من أن غرفتك في درجة حرارة مثالية – يجب أن تكون درجة الحرارة بين 18-21 درجة مئوية، واحرص أيضاً من أن غرفة نومك بها ستائر معتمة جيدة، لأن الأمسيات الخفيفة والصباح قد تعطل دورة نومك.”

ثالثاً: لا قيلولة – النوم فقط

نوهت ليثغو إلى أنّ: “الأشخاص الذين يواجهون مشكلة في النوم ليلاً، قد يميلون إلى أخذ قيلولة عند الانتهاء من العمل في المساء، وقد ينطبق الأمر نفسه إذا غادروا العمل أو لم يكنوا في العمل بسبب الوباء”.

وعليه فإنه كلما أخذ الشخص قيلولة أطول، قل احتمال أن يكون جسمه جاهزاً للنوم عندما يحين موعد نومه، وإذا شعر الإنسان بأنه يتعب أثناء النهار، فعليه بالوقوف والمشي، واستنشاق بعض الهواء النقي أو فعل شيئاً يتحدى عقله به لبعض الوقت”.

اقرأ أيضاً : حليب الصويا لمحاربة السرطان وهشاشة العظام وفوائده الصحية الأخرى

رابعاً: تجنب المنشطات قبل النوم

لفتت ليثغو الانتباه إلى دور وتأثير المنبهات على أجسامنا، قائلةً: “يمكن أن تستغرق تأثيرات المنبهات ساعات حتى تزول، ويمكن أن يكون لها تأثير كبير على سرعة النوم”.

فالنيكوتين يسبب مثلاً في زيادة معدل ضربات القلب وزيادة اليقظة، ما يعني أنّ الشخص يشعر بمزيد من الاستيقاظ قبل النوم، ويدخل النيكوتين إلى مجرى الدم في غضون بضع دقائق، ولكن بعد بضع ساعات سيبدأ في مغادرة جسمنا، وبسبب إدمانه، سيوقظ عقلنا ما يتسبب في ليلة أكثر اضطرابا”.

وعندما يتعلق الأمر بأسوأ الأطعمة التي يجب تناولها قبل النوم، توصي ليثغو بتجنب الشوكولا والجبن والكاري والآيس كريم ورقائق البطاطس.

والجدير ذكره أنّ الإنسان في مرحلة شباب يحتاج إلى 7 إلى 8 ساعات راحة ونوم هادئ حتى يعاود نشاطه ويحافظ على صحته.

اقرأ أيضاً : مشروب حاول تجنبه في وجبة الفطور.. لأنه يسبب دهون البطن المزعجة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق